الرئيسية / شهداء فلسطين / الذكرى 18 لعملية بتاح تكفا البطولية

الذكرى 18 لعملية بتاح تكفا البطولية

يصادف اليوم الذكرى الثامن عشر لاستشهاد الرفيق  سائد كمال حنني من بيت فوريك شرقي مدينة نابلس المحتلة، منفذ عملية الفدائية التي وقعت مساء يوم 25/12/ 2003 في محطة للحافلات على مفترق طرق قرب بلدة ” بتاح تكفا”، مما أسفر عن سقوط أربعة قتلى وخمسة عشر إصابة من الصهاينة. وقد أوفت كتائب الشهيد أبوعلي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي أعلنت مسئوليتها عن العملية بوعدها بأن ستّحول شوارع الكيان الصهيوني إلى بركان من اللهب انتقاماً لاستشهاد القائدين في الكتائب فادي حنيني وجبريل عواد ، وأشارت في بيان صادر عنها أن الشهيد سائد حنني منفذ العملية هو مقاتل ضمن صفوفها. الشهيد سائد حنني من مواليد قرية بيت فوريك بتاريخ 26/ 12/1985، عاش وترعرع فيها، أنهى الدراسة الابتدائية والثانوية ثم انتقل الى العمل بسبب ظروف أسرته الاقتصادية الصعبة. كان يتمتع بشعبية عالية ومحبوباً لدى الجميع. كان أحد أعضاء مركز اتحاد الشباب التقدمي، وفيه انضم الى فريق المركز الرياضي حيث سمي هذا الفريق بفريق الأزهر الرياضي. انضم الشهيد الى صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع اندلاع الانتفاضة، كان له دور كبير في التنظيم، وكان مميزاً في مقاومة الاحتلال وتشهد أزقة بيت فوريك على شدة مواجهته للجنود بالحجارة. تعرض للإصابة أكثر من مرة، تأثر بالعديد من أصدقائه الذين استشهدوا قبله فأبى إلا أن يرد على المجازر والجرائم الصهيونية ضد شعبه فقام بتفجير نفسه في مغتصبة “بتاح تكفا” في أحد الباصات التي تعود للعدو الصهيوني فقتل العديد منهم أصاب العديد. إنا باقون على عهدك رفيقنا سائد وإننا حتماً لمنتصرون

شاهد أيضاً

الذكرى الأولى لاستشهاد محمد علي حسن الناعم

 إنهم رجال الله الذين لم يفكروا بحياة الرفاهية والمناصب الزائفة، ولم يلتفتوا لهذه الحياة الفانية …

الشهيد أحمد محمد نايف أبو شرخ

 هنا الأرض التي رويت بدماء الأبطال الشهداء، هناك الأرض التي عانت من بطش وظلم الاحتلالِ …

الشهيد الكولونيل أنطوان داود

مفجر مقر الوكالة اليهودي بسيارة القنصل الأمريكي ولد أنطون داود في يوغوتا ـ كولومبيا، عام …