الرئيسية / أخبار / الأسيرة الجريحة نورهان عواد تدخل عامها السادس في سجون الاحتلال.

الأسيرة الجريحة نورهان عواد تدخل عامها السادس في سجون الاحتلال.

دخلت الأسيرة الجريحة نورهان عواد (22 عامًا) من مخيم قلنديا، اليوم الاثنين، عامها السادس في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضح نادي الأسير أن الأسيرة عواد، اُعتقلت في الـ23 من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2015 في القدس، بعد أن أطلق جنود الاحتلال الرصاص عليها، وابنة عمتها هديل عواد التي اُستشهدت في نفس اليوم.

وأُصيبت نورهان في حينه بعدة رصاصات في الفخذ الأيسر، والبطن، ويدها اليسرى، وما تزال حتى اليوم تعاني آثار الإصابات، وحكم الاحتلال على الأسيرة عواد بالسّجن لمدة (13 عامًا، ونصف)، لاحقًا جرى تخفيض مدة حُكمها لعشر سنوات.

يُشار إلى أن نورهان اُعتقلت وكانت في حينه قاصر، وتجاوزت طفولتها وهي في الأسر، وتقبع اليوم في سجن “الدامون” إلى جانب رفيقاتها الأسيرات.

شاهد أيضاً

نتنياهو يتخذ خطوة أخرى للتهرب من المحاكمة

كشفت صحيفة هآرتس العبرية، يوم الأحد، إن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الصهيوني، اتخذ الأسبوع الماضي …

إصابة 6 فلسطينيين بينهم مسعف برصاص الاحتلال بمواجهات “كفر قدوم”

أصيب ستة فلسطينيين بالرصاص، بينهم مسعف، وعشرات آخرون بحالات اختناق، مساء اليوم السبت، خلال مواجهات …

25 عاما على استشهاد المهندس الأول يحيى عياش

الذكرى الـ25 لاستشهاد القائد يحيى عياش المهندس الأول في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، …