الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد غسان ياسر كمال الترامسي

الشهيد غسان ياسر كمال الترامسي

ظَمِئَتْ جراحُك للعُلا فسَقَيْتَها نبلاً ومَجْدا بالشَّهادَةِ يُتْرَعُ وَسَعَيْتَ للأَمجادِ تَطْرُقُ بابَها بابُ الشَّهادةِ خير بابٍ يُقْرَعُ

ولد غسان ياسر كمال الترامسي في السابع والعشرين من شهر يوليو لعام 1990م في مشروع بيت لاهيا شمال قطاع غزة. درس شهدينا في مدارس وكالة الغوث المرحلتين الابتدائية والإعدادية ومن ثم واصل تعليمه ودرس المرحلة الثانوية في مدرسة معاوية بن أبي سفيان في منطقة العطاطرة في بيت لاهيا لكن استشهاده حال دون إكمال مسيرته التعليمية. تربى شهيدنا المجاهد وترعرع في أحضان أسرة مسلمة تعرف واجبها نحو دينها ونحو وطنها أيضًا. وكان ترتيبه الأول بين إخوته وله إثنتين من الأخوات.

صفاته وأخلاقه..

منذ نعومة أظفاره كان أبا السعيد ملتزما في الصلاة بالمسجد وتربى في مسجد الشهداء مسجد الشهيد عز الدين القسام القريب من مكان سكناه، فكان من أبناءه المخلصين حيث كان يداوم على قراءة القرآن الكريم. كان الشهيد يحظى بإحترام جميع جيرانه وأصدقاء وأبناء عائلته, ويتمتع بأخلاق حسنة. كما ويعتبر الفارس غسان هو الشهيد الثاني من أسر مجاهدة قدمت شقيقه محمد شهيد قبل عام حينما قامت طائرات العدو بقصفه برفقة أحد قيادات سرايا القدس قبل عام تقريبا. مشواره الجهادي..

انتمى الشهيد المجاهد غسان إلى لحركة الجهاد الإسلامي في العام 2002م ومن ثم واصل نشاطه السياسي في الحركة وكان من الفاعلين في جميع الأنشطة التي تقيمها الحركة, وبعد إصرار شهيدنا على الانضمام لصفوف سرايا القدس انتمى للجهاز العسكري في العام 2005 م .

شارك الفارس أبا السعيد في الكثير من عمليات قصف المغتصبات المحاذية للمنطقة الشمالية من القطاع. وشارك شهيدنا في الرباط على الثغور مع اخوانه المرابطين لدرجة انه كان لا يراه أهله من شدة تعلقه بالرباط والجهاد في سبيل الله. شارك شهيدنا المجاهد في صد الاجتياحات التي تعرض لها شمال غزة ويسجل للشهيد مشاركته الفاعلة في اجتياح أيام الغضب , ومشاركته في صد اجتياحات أبراج الشيخ زايد شمال غزة. كان الشهيد المجاهد غسان الترامسي دائما يدعو الله أن يصطفيه شهيدا، فقد كان ينتظر العدو بفارغ الصبر فكانت الطائرات الغادرة له بالمرصاد”.

موعد مع الرحيل..

في الخامس من نوفمبر لعام 2008م كان موعد الشهيد غسان الترامسي مع الشهادة ،وذلك بعد قصف صهيوني استهدفه وهو احد المجاهدين اثناء سيرهم علي الأقدام خلف مستشفي العودة بمعسكر جباليا شمال القطاع وأثناء عودتهم من مهمة إطلاق صواريخ على المغتصبات الصهيونية، مما أدى إلى استشهاده وإصابة المجاهد الأخر بجراح , ليلقى ربه شهيدًا بإذن الله.

شاهد أيضاً

الذكرى الأولى لاستشهاد محمد علي حسن الناعم

 إنهم رجال الله الذين لم يفكروا بحياة الرفاهية والمناصب الزائفة، ولم يلتفتوا لهذه الحياة الفانية …

الشهيد أحمد محمد نايف أبو شرخ

 هنا الأرض التي رويت بدماء الأبطال الشهداء، هناك الأرض التي عانت من بطش وظلم الاحتلالِ …

الشهيد الكولونيل أنطوان داود

مفجر مقر الوكالة اليهودي بسيارة القنصل الأمريكي ولد أنطون داود في يوغوتا ـ كولومبيا، عام …