الرئيسية / أخبار / الاحتلال الصهيوني يُحكم مراقبته الأمنية على المسجد الإبراهيمي

الاحتلال الصهيوني يُحكم مراقبته الأمنية على المسجد الإبراهيمي

كشفت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال شرعت بتركيب اسلاك جديدة لكاميرات مراقبة داخل وفي محيط المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة).

وذكر مدير المسجد الإبراهيمي الشيخ حفظي أبو سنينة، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال “مددت اسلاكا وكوابل جديدة لكاميرات المراقبة ابتداء من استراحة الحرم مرورا بساحاته الخارجية وحديقته وسطحه ومداخله”.

وقال أبو سنينة، إن هذه الاجراءات تأتي “في إطار محاولات الاحتلال فرض سيطرته على المسجد الإبراهيمي حيث يُعد نصب الكاميرات التي يسيطر الاحتلال على خوادمها وأجهزة تخزينها، استباحة وتحديا صارخا لمشاعر العرب والمسلمين.

وأضاف “كما تأتي ضمن المساعي الرامية لتهويد المسجد، ومساسا خطيرا بحرية العبادة التي كفلتها الشرائع السماوية، وانتهاكا صارخا لمواثيق حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية وكافة الشرائع الإلهية والتي تنص على عدم انتهاك حرمة الأماكن المقدسة”.

ومنذ عام 1994، يُقسّم المسجد الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح النبي إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، الأول خاص بالمسلمين ويمتد على 45 بالمائة من مساحة المسجد، وآخر خاص باليهود على المساحة المتبقّية.

وجاء التقسيم على خلفية قتل مستوطن يهودي لـ29 فلسطينيا مسلما أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير/ شباط من العام ذاته.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل، التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي صهيوني.

ويعتبر المسجد الإبراهيمي، رابع أقدم مسجد على الأرض، بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى، ويعد من أكناف بيت المقدس.

 

شاهد أيضاً

أبرز انتهاكات الاحتلال في القدس و”الأقصى” خلال فبراير الماضي

أظهر تقرر فلسطيني استمرار الانتهاكات الصهيونية بالقدس والمسجد الأقصى، حيث الاعتقالات اليومية وتصعيد في عمليات …

قوات الاحتلال تهدم منزلاً في مخيم شعفاط بمدينة القدس المحتلة.

أفادت مصادر محلية صباح اليوم الأربعاء، بأن قوات الاحتلال الصهيوني هدمت منزلا في مخيم شعفاط، شمال …

ثلاثة أسرى يدخلون أعوما جديدة في سجون الاحتلال.

أفادت إذاعة صوت الأسرى، اليوم الأربعاء 3/3/2021، أن ثلاثة أسرى فلسطينيين من قطاع غزة والضفة …