الرئيسية / أخبار / الاحتلال ينتهك حرمة مقبرة في يافا

الاحتلال ينتهك حرمة مقبرة في يافا

أفادت مصادر فلسطينية في مدينة يافا (وسط فلسطين المحتلة عام 48)، بأن جرافات الاحتلال، باشرت صباح اليوم الاثنين بنبش وتدنيس عظام موتى المسلمين في مقبرة الإسعاف الإسلامية بالمدينة، وذلك تحت حراسة مشددة من قوات شرطة الاحتلال التي دفعت بتعزيزات كبيرة إلى محيط المقبرة.

وقد بدأت الجرافات بنبش المقبرة تمهيداً لنقل عظام الموتى إلى مكان مجهول، تمهيداً لإقامة مشروعها لإيواء المشردين اليهود على ارض المقبرة.

وأضافت المصادر، أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال وحرس الحدود، قامت فجر اليوم بتطويق المقبرة قبيل اقتحامها وتجريفها.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال قامت بإبعاد كل من يتواجد في محيط المقبرة، من شباب وأعضاء الهيئة الإسلامية، واللجنة الشعبية للدفاع عن المقبرة، لحماية جرافات الاحتلال التي بدأت بنبش القبور.

يشار إلى أن الهيئة الإسلامية ولجنة الدفاع عن المقبرة، تواجدت منذ ساعات مساء أمس في المقبرة، وأقامت صلاة العشاء والفجر على أرضها، وذلك تحسبا من قيام سلطات الاحتلال بتجريف المقبرة.

ويأتي تجريف المقبرة اليوم، بعد أن رفضت المحكمة المركزية التابعة للاحتلال في تل أبيب الالتماس الذي تقدمت الهيئة الإسلامية المنتخبة في مدينة يافا، لمنع البلدية من المساس بحرمة المقبرة وأموات المسلمين فيها، ووقف إقامة مشروع إيواء المشردين على أرضها.

وجاء رفض الالتماس بحجة أن الأولويات لدى المحكمة هي مصلحة الأحياء وتطوير البلاد والشوارع والبنية التحتية وغيرها، فوق موضوع الحفاظ على حرمة المقابر وقدسية الأموات وحرمتهم.

وبناء عليه فإن المحكمة برفضها الالتماس تسمح لبلدية تل أبيب بإقامة مبنى للمشردين على أرض مقبرة الإسعاف الإسلامية بيافا، وبالتالي سيتم جرف مئات القبور وتدنيس المقبرة، ونقل عظام الموتى لمكان مجهول، كما حدث في السنوات الماضية للعديد من مقابر المسلمين في المدينة.

من جانبه، حذر رئيس لجنة الأوقاف الإسلامية في مدينة يافا المحامي محمد دريعي، من أن حالة من الغضب تسود فلسطينيي المدينة، محذرا من تصاعد الأمور أمام مرأى نبش عظام موتى المسلمين في المدينة.

وأكد دريعي، أنهم سيواصلون الاحتجاجات على نبش المقبرة، مناشدا الأهالي في يافا بالتوجه إلى المقبرة، والتصدي لاقتحامها، وانتهاك حرمتها.

وقال إمام مسجد البحر في يافا، الشيخ محمد عايش: إنّ “أهالي يافا يُصرون على وقف هذا المخطط المشؤوم الذي يسطو على المقبرة ويُدنس حرمتها.”

وتابع: “هذه القضيّة ليست قضيّة عابرة، ولا يُمكن أن نرضى بانتهاك حرمة أمواتنا والاعتداء على مُقدساتنا”.

وكانت جرافات تابعة لبلدية تل أبيب ، أقدمت في شهر نيسان/ أبريل 2019، على انتهاك حُرمة المقبرة وبدأت بعمليّات حفر داخلها من أجل إقامة مشروع إسكان للمُشردين، وجرى اكتشاف عظام أموات في مكان الحفر، وقد هبّ الأهالي وأوقفوا هذه الأعمال.

وتنوي بلدية “تل أبيب-يافا” إقامة مشروع سكن مكون من بنايات ستكون مخصصة لليهود المشردين، على أنقاض مقبرة الإسعاف الإسلامية التاريخية، ضاربة بعرض الحائط مشاعر الفلسطينيين وحرمة التعدي على الموتى.

 

شاهد أيضاً

أبرز انتهاكات الاحتلال في القدس و”الأقصى” خلال فبراير الماضي

أظهر تقرر فلسطيني استمرار الانتهاكات الصهيونية بالقدس والمسجد الأقصى، حيث الاعتقالات اليومية وتصعيد في عمليات …

قوات الاحتلال تهدم منزلاً في مخيم شعفاط بمدينة القدس المحتلة.

أفادت مصادر محلية صباح اليوم الأربعاء، بأن قوات الاحتلال الصهيوني هدمت منزلا في مخيم شعفاط، شمال …

ثلاثة أسرى يدخلون أعوما جديدة في سجون الاحتلال.

أفادت إذاعة صوت الأسرى، اليوم الأربعاء 3/3/2021، أن ثلاثة أسرى فلسطينيين من قطاع غزة والضفة …