الرئيسية / أخبار / الاحتلال يواصل حصار يعبد شمال الضفة لليوم الرابع

الاحتلال يواصل حصار يعبد شمال الضفة لليوم الرابع

لليوم الرابع على التوالي، تواصل قوات الاحتلال الصهيوني، محاصرة بلدة يعبد، جنوب غرب مدينة جنين (شمال الضفة الغربية)، وسط عمليات دهم واقتحام، بحثًا عن منفذ “عملية الحجر”.

وذكرت الإذاعة العبرية العامة (رسمية)، أن جيش الاحتلال اعتقل، فجر اليوم الجمعة، شابا فلسطينيا من بلدة يعبد جنوب غرب جنين (شمال الضفة الغربية).

وحسب زعم الإذاعة، ترجح مصادر عسكرية صهيونية، أن يكون ملقي الحجر، الذي أردى جنديا صهيونيا قتيلا، ضمن سكان البلدة، الذين تم اعتقالهم، “إلا أن التحقيق لم يفض إلى تشخيصه هويته بصورة قاطعة”.

من جهتها، قالت مصادر فلسطينية في البلدة: إن “قوات كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت يعبد فجر اليوم، واعتقلت الشاب براء بسام الشيخ علي (18 عاما)، عقب مداهمة منزل ذويه”.

كما داهمت قوات الاحتلال، منزل الأسير المحرر عدنان حمارشة، الذي أمضى 14 عاما في سجون الاحتلال، عقب تفجير الباب الرئيسي، ونكلت بأفراد الأسرة، إذ نقلوا جميعا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأغلقت جرافات تابعة لجيش الاحتلال، بالسواتر الترابية، طرقا في الجهة الشمالية من البلدة، لتقييد حركة المواطنين، وعزلها عن محيطها الخارجي، كما أغلقت مدخلها الرئيسي (الشرقي) بالبراميل والحجارة.

واقتحمت قوات الاحتلال البلدة عشرات المرات، خلال الأيام الماضية، وشنت فيها حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من سكان القرية، في إطار ملاحقتها لمنفذ عملية إلقاء الحجر على رأس الجندي، الذي لقي مصرعه في يعبد.

وكان جيش الاحتلال الصهيونيي أعلن، يوم الثلاثاء الماضي، عن مقتل أحد جنوده بعد إلقاء حجر عليه، خلال عملية اقتحام عسكرية لبلدة يعبد

 

شاهد أيضاً

أسيران شقيقان يدخلان عامهما الثامن في سجون الاحتلال..

دخل الأسيران الشقيقان عبد السلام اعمر (51 عاما)، ونضال اعمر (49 عاما)، من قلقيلية، اليوم …

قوات الاحتلال تهدم منزلا في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

هدمت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء ، منزلا في بلدة الخضر جنوب بيت لحم. واقتحمت قوة …

توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس وتجريف أراضي المواطنين لليوم الثاني.

توغلت عدد من آليات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء 20/10/2020 ،في اراضي المواطنين شرق مدينة …