الرئيسية / أخبار / لندن تفتح تحقيقاً حول اغتيال ناجي العلي

لندن تفتح تحقيقاً حول اغتيال ناجي العلي

أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم الثلاثاء، أنها تنشد معلومات جديدة بشأن مقتل الفنان الفلسطيني، ناجي العلي، أحد أبرز رسامي الكاريكاتير العرب، قبل 30 عاما.

وتأمل الشرطة عبر هذه الخطوة في أن يشعر شخص ما بقدرة أكبر على التحدث بحرية بعد ثلاثة عقود على جريمة الاغتيال التي وقعت غرب لندن في 22 يوليو 1987.

وكان شخص مجهول قد أطلق الرصاص في ذلك اليوم على العلي، الذي نقل إلى المستشفى ليتوفى في 29 أغسطس 1987 متأثرا بجروحه، عن عمر ناهز 51 عاماً.

وناجي العلي يعتبر من أبرز رسامي الكاريكاتير الساخر في عصره، وقد ابتكر ضحية “حنظلة” التي باتت رمزا لمعاناة الشعب الفلسطيني وصموده على حد سواء.

وابتكر العلي “حنظلة” عام 1969 حين ظهرت للمرة الأولى في رسوماته على صفحات جريدة السياسة الكويتية. وحنظلة تمثل صبيا فلسطينيا في العاشرة من العمر حسب العلي، أدار ظهره في سنوات ما بعد 1973 وعقد يديه خلف ظهره.

واتهم جهاز الموساد الإسرائيلي باغتيال العلي، الذي كان يعد أحد أبرز الشخصيات التي حملت لواء القضية الفلسطينية وحفزت الشعوب على دعم الفلسطينيين في نضالهم ضد الاحتلال.

وتدعو شرطة لندن حاليا أي شخص لديه معلومات بشأن عملية الاغتيال، خاصة ما يتعلق بالمشتبه بهما الرئيسيين، التي لم تتمكن من تحديد هويتهما، إلى أن يقدم لها هذه المعلومات.

وتلقى العلي رصاصة في رقبته من الخلف في وضح النهار، بينما كان يترجل من سيارته إلى مكتب صحيفة “القبس الكويتية” في نايتسبريدج، حيث كان يعمل في ذلك الوقت.

وتابع الشهود المسلح المشتبه به وهو يتبع العلي ثم لاذ بالفرار من الموقع على قدميه. وجرى وصفه بأن عمره يبلغ نحو 25 عاماً وأن ملامحه شرق أوسطية، حيث كان له شعر أسود كثيف يصل طوله إلى الكتفين.

شاهد أيضاً

قوات الاحتلال تهدم منزلاً في مخيم شعفاط بمدينة القدس المحتلة.

أفادت مصادر محلية صباح اليوم الأربعاء، بأن قوات الاحتلال الصهيوني هدمت منزلا في مخيم شعفاط، شمال …

ثلاثة أسرى يدخلون أعوما جديدة في سجون الاحتلال.

أفادت إذاعة صوت الأسرى، اليوم الأربعاء 3/3/2021، أن ثلاثة أسرى فلسطينيين من قطاع غزة والضفة …

قوات الاحتلال تهدم منزلا في العيسوية بالقدس المحتلة.

أفادت مصادر محلية صباح اليوم الاثنين، بأن قوات الاحتلال الصهيوني هدمت منزلاً مؤلفاً من طابقين …