الرئيسية / أخبار / الشهيد ساري أبو غراب

الشهيد ساري أبو غراب

لم يكن يعلم الشاب ساري أبو غراب (24 عاما) من جنين أن رصاص الاحتلال الإسرائيلي سينهي حلمه في فتح بيت جديد والزواج من خطيبته التي لم يمض على خطبته منها سوى بضعة شهور، كما أنهت هذه الرصاصات حلمه في البدء بمشروعه الصغير الذي كان ينوي فتحه بعد بضعة أيام في مدينة نابلس.

سعد أبو غراب ابن عم الشهيد قال في حديث خاص لـ” إن ساري لم يكن يشغل تفكيره خصوصا بعد خروجه من الأسر قبل عدة أسابيع وقبل شهرين من موعد زواجه سوى إنهاء تجهيز منزله الجديد الذي استأجره في مدينة نابلس ليتزوج فيه كذلك تشطيب المطعم الجديد الذي كان ينوي فتحه بعد بضعه أيام في المدينة.

وأوضح أبو غراب أن ابن عمه الشهيد ساري خاطب لفتاة من مدينة نابلس وكان يخطط للزواج منها بعد شهرين، حيث قاما بحجز الصالات للفرح في المدينة، ونافيا الرواية التي زعمها الاحتلال بمحاولته طعن أحد جنود الاحتلال.

وقال أبو غراب: هذه مزاعم كاذبة حاولت قوات الاحتلال ترويجها بانه حاول طعن أحد الجنود، والصور تثبت أنه لم يترجل من سيارته التي كان يقودها، وأن الرصاص أطلقه عليه جنود الاحتلال مباشرة على صدره .

وأكد أبو غراب أن العائلة ترفض أية ادعاءات لجيش الاحتلال بأن ساري كان قد فر من أمام الجنود ورفض الانصياع لأوامرهم ما أضرهم لإطلاق النار، وأنها مزاعم لتبرير الجريمة التي ارتكبها الجنود بدم بارد.

 

شاهد أيضاً

ثلاثة أسرى يدخلون أعوما جديدة في سجون الاحتلال.

أفادت إذاعة صوت الأسرى، اليوم الأربعاء 3/3/2021، أن ثلاثة أسرى فلسطينيين من قطاع غزة والضفة …

قوات الاحتلال تهدم منزلا في العيسوية بالقدس المحتلة.

أفادت مصادر محلية صباح اليوم الاثنين، بأن قوات الاحتلال الصهيوني هدمت منزلاً مؤلفاً من طابقين …

نادي الأسير: 250 طفلاً داخل سجون الاحتلال وأوضاع الأسرى صعبة للغاية.

قال مدير عام نادي الأسير الفلسطيني عبد العال العناني، صباح اليوم الاثنين، إنّ “حملة الاعتقالات …