الرئيسية / أخبار / فرْض الحبس المنزلي والإبعاد على طفل وثلاثة مقدسيين كشرطٍ للإفراج عنهم

فرْض الحبس المنزلي والإبعاد على طفل وثلاثة مقدسيين كشرطٍ للإفراج عنهم

فرضت سلطات الاحتلال، مساء أمس الاثنين، الحبس المنزلي على الطفل معتز يوسف أبو دياب ( 14 عاما)، من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، لمدة 5 أيام، مع السماح له بالذهاب الى مدرسته مع مرافق كشرطٍ للإفراج عنه.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل أبو دياب صباح أمس أثناء توجهه الى مدرسته، وذلك بعد أن هاجمه أحد المستوطنين أثناء سيره بالقرب من البؤرة الاستيطانية “بيت يوناثان” في الحارة الوسطى، بحجة القاء الحجارة باتجاهه.5

في السياق، قضت محكمة “صلح” الاحتلال غربي المدينة، مساء أمس بالحبس المنزلي على الفتى بكر محمد عويس( 17 عاما)، من سكان حي رأس العامود بسلوان، من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة السادسة صباحا وحتى نهاية الشهر الجاري، وبدفع كفالة مالية قيمتها ألف شيكل كشرطٍ للإفراج عنه.

الى ذلك، أفاد المحامي محمد محمود من مؤسسة الضمير أن محكمة الاحتلال المركزية في القدس قضت بالحبس المنزلي على الفتى بهاء العجلوني، والإبعاد عن منزله في حي واد الجوز قرب سور القدس الى منزل جدته في البلدة القديمة، وذلك بعد تمديد توقيفه عدة مرات، كشرطٍ للإفراج عنه، بالإضافة الى فرض كفالة مالية قيمتها 5 آلاف شيكل، وكفالة طرف ثالث قيمتها 10 آلاف شيكل.

وأضاف المحامي محمود أن ذات المحكمة قررت ابعاد الفتى أمجد البيتوني عن شارع السلطان سليمان الملاصق لسور القدس بين بابي العامود والساهرة، لمدة أسبوعين كشرطٍ للإفراج عنه، بالإضافة الى كفالة مالية قيمتها 800 شيكل، وكفالة طرف ثالث قيمتها 5 آلاف شيكل.

شاهد أيضاً

#عين_ معاذ تتصدر التواصل الاجتماعي

تصدر هشتاغ  #عين_معاذ الذي أطلقه الصحافيون الفلسطينيون تضامنًا مع زميلهم المصوّر الصحفي معاذ عمارنة مساء …

الجنين “تيم”.. أصغر شهداء العدوان على غزة

“تيم ” في شهره السادس داخل رحم والدته، أكثر الأماكن أمناً في العالم، وما هي …

طلاب غزة ينكسون العلم حزنا على استشهاد ثلاثة من زملائهم

في الوقت الذي يبتدأ فيه الطابور الصباحي في المدارس برفع العلم الفلسطيني والسلام الوطني، كان …