أخبار

1044 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى تزامنًا مع اعتداءات شرطة الاحتلال على المصلين

 اقتحم 1044 مستوطنًا المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الأحد، وسط استمرار اعتداءات شرطة

الاحتلال على المرابطين في باحاته.وأفاد شهود عيان بأن الوضع في المسجد الأقصى ما زال متوتّرًا،

بعدما سمحت شرطة الاحتلال لمئات المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى وأداء صلواتهم ورقصاتهم

في الباحات.وأشاروا إلى أن المستوطنين استفزّوا المصلين والمرابطين في الأقصى من خلال رقصهم

وغنائهم داخل المسجد، حيث علت أصوات التكبير أرجاء المكان.وأكدوا أن المستوطنين أقاموا

“السجود الملحمي” وسط حماية عناصر شرطة الاحتلال وقواتها الخاصة، كما بيّنوا أن من بين المُقتحمين

اليوم؛ عضو كنيست الاحتلال إيتمار بن غفير، وعضوا برلمان الاحتلال السابقين شولي معلم ويهودا غليك.

واعتدت شرطة الاحتلال على المرابطين والمرابطات بالدفع والضرب، واعتقلت عددًا منهم واقتادتهم إلى

مراكز التحقيق، ومنهم من تم اعتقاله من الباحات ثم إبعاده عن المسجد الأقصى تزامنًا مع الاقتحامات.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية أن 1044 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات منذ

صباح اليوم وحتى ساعة إغلاق “باب المغاربة” الخاضع لسيطرة شرطة الاحتلال بشكل كامل، عند الساعة

الـ11 صباحاً بتوقيت القدس.

اقرأ المزيد :بمسيرة أعلام فلسطينية في القدس: دعوات لمواجهة المسيرة “الإسرائيلية”

زر الذهاب إلى الأعلى