أخبار

طفل فلسطيني ذهب لزيارة قبر والدته فباغته صاروخ ليرفقها شهيداً!

لم يكن يعلم الطفل نظمي أبو كرش حين ذهب إلى زيارة قبر والدته في مقبرة الفالوجا شمال قطاع غزة،

آخر زيارة له، بعدما استهدفت طائرة بدون طيار إسرائيلية مجموعة من الأطفال داخل المقبرة بصاروخ واحد

مزقت أجسامهم لأشلاء متناثرة ومحترقة، بينهم جسد نظمي.

الطفل أبو كرش (16 عاما) الذي اعتاد على سقي قبر والدته بالمياه، ذهب برفقة عدد من جيرانه في مخيم جباليا

إلى المقبرة، لترتكب بحقهم طائرات الاحتلال جريمة تضاف إلى سلسلة جرائم ارتكبها العدو في هذا العدوان،

ولاقت تنديدًا واسعًا من المؤسسات الحقوقية والإنسانية ورفضًا من الخارجية العربية.

وبلغ عدد شهداء العدوان الأخير على القطاع، 16 طفلاً من أصل 45 شهيدًا بينهم 4 سيدات و360 إصابة بجراح مختلفة

منهم حالات ما زالت خطرة، وفقًا لبيان أصدرته وزارة الصحة بغزة.

حالة من الحزن الشديد عمت بين عائلة نظمي بعد أن أخبروا من المصادر الطبية بنبأ استشهاده مع 4 أطفال آخرين

في ثالث أيام العدوان الذي يصادف الأحد، فيما كانت جميع مناطق القطاع تشهد غارات جوية إسرائيلية معظمها استهدفت

المدنيين ومنازلهم.

وبلغ عدد المنازل المدمرة في هذا العدوان الذي بدأ عصر الجمعة (5 أغسطس 2022) وانتهى من دخول اتفاق وقف إطلاق

النار بواسطة مصرية وقطرية حيز التنفيذ في تمام الساعة 11:30 مساء الأحد –بحسب وزارة الأشغال والإسكان العامة- 18

وحدة سكنية مدمرة كليًا و71 أخرى جزئيًا.

اقرأ المزيد:“نابلس” تشيع شهداءها الثلاثة “النابلسي وصبوح وطه”

زر الذهاب إلى الأعلى