أخبار

استشهاد المسعف محمد الجديلي متأثراً باصابته برصاص المحتل

استشهد مسعف فلسطيني، مساء اليوم الاثنين، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال خلال عمله الإنساني في إنقاذ مصابي مسيرة العودة شرق قطاع غزة.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، استشهاد ضابط الإسعاف محمد صبحي الجديلي (36 عاما) متأثرا بإصابته أثناء تأديته واجبه الإنساني بتاريخ 2019/5/3 في مسيرات العودة شمال قطاع غزة، برصاص معدني مغلف بالمطاط بالأنف؛ ما أدى إلى كسور في الجمجمة.

وذكرت أن جثمانه سينقل بعد قليل من الخليل إلى غزة عبر حاجز بيت حانون (إيرز).بدورها أكدت وزارة الصحة استشهاد ضابط الإسعاف محمد صبحي الجديلي(36عاما) متأثراً بجراحه التي أصيب بها بعيار معدني مغلف بالمطاط أدى إلى كسر في الجمجمة من قوات الاحتلال خلال تأدية عمله الإنساني في الثالث من ايار الماضي شرق جباليا.

وذكرت أنه حول للمستشفى الاهلي بالخليل و جاري التنسيق لعودته لى قطاع غزة.

والشهيد الجديلي هو المسعف الرابع الذي يستشهد برصاص الاحتلال خلال عمله في إسعاف مصابي مسيرة العودة منذ انطلاقها في 30 آذار 2018، في حين أصيب أكثر من 685 مسعف ومسعفة آخرين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى