أخبار

نادي الأسير: 250 طفلاً داخل سجون الاحتلال وأوضاع الأسرى صعبة للغاية.

قال مدير عام نادي الأسير الفلسطيني عبد العال العناني، صباح اليوم الاثنين، إنّ “حملة الاعتقالات والمداهمات الصهيونيّة مستمرة يوميًا وبالعشرات في مختلف محافظات الوطن”.

وأكَّد العناني خلال تصريحاتٍ إذاعية، أنّ “حكومة الاحتلال لا تفرّق بين الأطفال والشبّان، وجنود الاحتلال يعتقلون من هم أقل من عشرة سنوات بطرق همجية”.

ولفت العناني إلى أنّ “هناك 250 طفلاً داخل سجون الاحتلال ما بين اعتقال وتوقيف في عصيون وحوارة، حيث يتم استجواب الأطفال بطريقةٍ همجية ويتم انتزاع اعترافات باطلة منهم”.

وبيّن العناني أنّه “ومنذ بداية الجائحة كنّا قلقين جدًا على أوضاع الأسرى داخل سجون الاحتلال خاصة كبار السن، ودائرة الخطر تبقى موجودة بسبب استمرار الاعتقالات والاكتظاظ الملحوظ داخل السجون”، مُشيرًا إلى أنّ “أوضاع الأسرى بشكلٍ عام داخل السجون صعبة للغاية، وللأسف الشديد تم عقاب الأسرى مؤخرًا بقضية الكانتين بعد أن أقدموا على عدّة إجراءاتٍ تصعيديّة”.

زر الذهاب إلى الأعلى