أخبار

مسيرات رافضة لصفقة القرن تجون مدناً أمريكية

جابت مسيرات تضامنية شوارع ولايات نيويورك وكاليفورنيا وإلينوي الأميركية، تنديداً ورفضاً لما يسمى “صفقة القرن”، ودعماً لموقف الشعب الفلسطيني الثابت تجاه حقوقه غير القابلة للتصرف.

ونظم هذه المسيرات الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية والداعمين والمناصرين للحق الفلسطيني، وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية، ويافطات كتب عليها باللغة الإنجليزية “فلسطين ليست للبيع” و “احتلال فلسطين جريمة”.

وأكدوا رفضهم لـ “صفقة القرن” المشبوهة التي تسعى من خلالها الادارة الأميركية فرض الأجندات الإسرائيلية على الفلسطينيين وسلب حقوقهم المشروعة، وتطلعاتهم لإقامة دولتهم المستقلة.

رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الفلسطيني الأميركي يسار دحبور أكد أن هذه المسيرات تشكل رفضا لـ “صفقة القرن” جملة وتفصيلا، كونها خطة صهيونية بحته تهدف الى إنهاء القضية دون تلبية أدنى المطالب الفلسطينية بالتحرر والاستقلال.

ومن المقرر تنظيم مسيرات ومؤتمرات صحفية في ولايات أخرى رفضا للصفقة، والتواصل مع اعضاء الكونغرس الرافضين للصفقة، والداعمين لشعبنا، لحثهم على مواصلة جمع التواقيع لإفشال مساعي الادارة الأميركية في تصفية القضية الفلسطينية.

من جانبه، قال الناشط والكاتب الفلسطيني في الساحة الأميركية فراس الطيراوي:”إن هذه المسيرات التي تتصاعد في الولايات الأميركية تؤكد الرفض والإجماع الفلسطيني في الوطن والشتات لهذه الصفقة المشبوهة.

زر الذهاب إلى الأعلى