أخبار

مخاوف صهيونية من انتقادات دولية لتصاعد عدد ضحايا الفلسطينيين

أفادت وسائل إعلام عبرية، أن “ارتفاع حصيلة القتلى الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي، وخاصة

الأطفال، تشكل مصدر قلق في مؤسسة الجيش، كونها قد تجر إلى حملة انتقادات دولية أخرى لإسرائيل

كما حدث عقب مقتل الصحفية ومراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة”.

وقال موقع “واللا” العبري، اليوم الخميس،نقلاً عن وزير الحرب بني غانتس، “أنه وجه في محادثات مغلقة مع

كبار قادة الجيش، بما فيهم رئيس الأركان أفيف كوخافي، انتقادات لضباطه على خلفية تصاعد عدد القتلى الفلسطينيين، وأصدر تعليماته بالتحقيق في الأحداث”.

وأشار الموقع إلى “مقتل فتى فلسطيني بلغ من العمر 16 عام من بلدة أبو ديس الفلسطينية، شرقي

القدس، برصاص قوات الأمن، يوم الاثنين الماضي، ليصبح الفلسطيني الـ66 الذي يقتل على يد قوات الأمن الإسرائيلية، منذ بداية العام الجاري في أنحاء الضفة الغربية، وبعضهم من الأطفال، بينما قتل 77 فلسطينياً

خلال عام 2021 كله”.

ولفت إلى حالة قتل أخرى راح ضحيتها فلسطيني وقعت في الصباح الباكر من ذلك اليوم في منطقة طولكرم، حيث حاول فلسطيني غير مسلح، عبور خط التماس من أجل العمل، وأطلق عليه جنود الجيش  النار

مما أدى إلى مقتله.

ونقل الموقع عن مسؤولين عسكريين إسرائيليين في الضفة الغربية قولهم، إنهم “يرفضون الانتقادات الموجهة لقوات الجيش”.

وزعموا أن “ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين يعود إلى تصاعد الاحتكاكات والعنف في الضفة الغربية

ويجري التحقيق في كل حادث واستخلاص العبر منه”.

وأضاف الموقع، أن “هناك قلق لدى المؤسسة الأمنية، بما في ذلك في الجيش الإسرائيلي، من أن عدد

الضحايا الفلسطينيين، برصاص قوات الأمن الإسرائيلية منذ بداية العام سيزداد، لافتاً إلى أنه يتوقع أن تطرح

هذه القضية، خلال اللقاء بين مسؤولي السلطة الفلسطينية والرئيس الأمريكي جو بادين، أثناء زيارته

للمنطقة منتصف الشهر الحالي”.

وقال الموقع إن “بايدن سيطلب من تل أبيب تقديم تفسيرات لذلك، لأنه ليس جميع القتلى الفلسطينيين إرهابيين، وفي بعض الحالات يكون هؤلاء شباناً فلسطينيين لا يحملون أسلحة أو زجاجات حارقة، كما مع حادثة إطلاق النار على الصحفية شيرين ابو عاقلة، إضافة إلى الحجم الكبير في عدد المعتقلين الفلسطينيين”.

اقرأ أيضاً هيئة الأسرى: قلق كبير على حياة الأسيرين المضربين عواودة وريان

اقرأ أيضاً احصائيات اعتقالات القدس حتى حزيران 2022م

 

زر الذهاب إلى الأعلى