أخبار

قوى رام الله تدعو لاعتبار الجمعة يومًا للتصعيد مع الاحتلال

دعت قوى رام الله والبيرة، إلى اعتبار يوم الجمعة المقبل، يومًا للتصعيد الميداني في كافة مناطق الاحتكاك والتماس مع الاحتلال، في بلعين ونعلين والمغير وجبل الريسان.

وطالبت القوى الوطنية والإسلامية في بيان لها اليوم السبت، بشد الرحال لحماية الخان الأحمر “بوابة القدس”؛ رفضًا للتهجير القسري.

كما وجهت دعوتها للشركات والمؤسسات الدولية المتورطة في علاقات تجارية أو عسكرية مع دولة الاحتلال، أن تحذو حذو بنك “HSBC” البريطاني في وقف التعامل مع شركة “جي فور اس” العاملة في المستوطنات، وأن تنهي علاقاتها مع المؤسسات الاحتلالية كافة انحيازًا للقانون الدولي.

وأكدت أن القوانين التي يجري إقرارها بشكل متواصل من قبل دولة الاحتلال، وخصوصًا بحق الأسرى، بما فيها قانون منع الإفراج المبكر، وقانون إبعاد عائلات الاسرى، باتت تتطلب ارادة دولية جادة وفاعلة لمعاقبة دولة الاحتلال على جرائمها.

وثمنت القوى قرار التعامل بالمثل الذي اتخذته الحكومة لمنع دخول الخضروات والفواكه من دولة الاحتلال، ودعت للمزيد من الخطوات، بما فيها إنهاء كامل العلاقة الاقتصادية، والتحلل من اتفاق “باريس” الاقتصادي، وتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي، تمهيدًا لإنهاء العلاقة السياسية والأمنية مع الاحتلال.

زر الذهاب إلى الأعلى