أخبار

قوات الاحتلال تقتحم قرية بيت دقو

أفادت مصادر محلية، اليوم الخميس، بأنّ قوات الاحتلال الصهيوني اقتحمت قرية بيت دقو، شمال غرب القدس المحتلة.

وأوضحت المصادر، أنّ قوة كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت القرية، وداهمت منزل المواطن فاروق سرحان مرار، وفتشته وعبثت بمحتوياته.

واندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال، الذين أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت.

وتنفذ قوات الاحتلال، بشكل يومي، سياسات تعسفية ممنهجة بحق الأهالي بهدف تحويل العيش في المدن الفلسطينية إلى جحيم، في محاولة بائسة إلى عرقلة الحياة اليومية لأهاليها.

وفي سياق متصل، قرّرت سلطات الاحتلال الصهيوني السماح للمستوطنين، باقتحام المسجد الأقصى يومي السبت و

الأحد المقبلين، وذلك لإحياء ما يسمى ذكرى “خراب الهيكلين” الأول والثاني، حيث يجري الاحتفال بهذه المناسبة في التاسع من شهر آب حسب التقويم العبري من كل عام.

وترجّح وسائل إعلامٍ عبريّة، بأن يقوم 3 آلاف مستوطن باقتحام المسجد الأقصى على دفعات.

ويتعرّض المسجد الأقصى بشكلٍ يومي لاقتحامات المستوطنين ما عدا الجمعة والسبت، عبر مجموعات وعلى فترتين

صباحية ومسائية، وبحماية سلطات الاحتلال، في محاولة احتلاليّة لفرض التقسيم الزماني والمكاني في ساحات

المسجد، وتزداد حدة هذه الاقتحامات الاستفزازيّة في الأعياد والمناسبات اليهوديّة.

اقرأ المزيد:عملية ناحل عوز الجهادية

زر الذهاب إلى الأعلى