أخبار

قتلى وجرحى في هجوم على حافلة للمستوطنين في القدس المحتلة

أفادت مصادر إعلامية، اليوم الأحد، بوقوع عدد من الجرحى والقتلى في عملية إطلاق نار استهدفت حافلة تقل عدداً

من المستوطنين في القدس المحتلة.

وأكد المصادر إصابة 9 مستوطنين على الأقل في عملية إطلاق النار، لافتاً إلى أنّ منفذ العملية لا يزال طليقاً، ولم

تتمكن حتى الآن قوات الاحتلال من توقيفه.

وقد تناول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر اقتحام قوات تابعة لجيش الاحتلال بلدة سلوان بحثاً

عن المنفذ، وسط دعوات لأهالي بلدة سلوان للخروج من منازلهم والتكبير على النوافذ ومن فوق الأسطح لتشتيت

انتباه قوات الاحتلال بعد اقتحام البلدة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ “منفذ عملية إطلاق النار في القدس استهدف 3 وجهات مختلفة”.

بالتزامن،  قال مراسل الميادين إن “المقاومين يطلقون النار باتجاه وحدة المستعربين الذين تم اكتشافهم في جنين”،

مؤكداً أن “نحو 40 آلية عسكرية للاحتلال الاسرائيلي هرعت نحو مخيم جنين في محاولة لإنقاذ وحدة المستعربين”.

وعقب العملية في القدس المحتلة، قال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم إنّ “عملية القدس البطولية رد طبيعي

على عربدة جنود الإحتلال والمستوطنين الصهاينة ضد الفلسطينيين”، مضيفاً أنّ “العملية النوعية تأكيد على استمرار

وتصاعد الفعل المقاوم في القدس المحتلة”.

من جهته، أشار المتحدث باسم لجان المقاومة في فلسطين، إلى أنّ “هذه العملية البطولية رسالة للعدو بأنّ الشعب

الفلسطيني ومقاومته لا يمكن أن يتراجعا”، مشدداً على أنها “تؤكد قدرة الشعب الفلسطيني على ملاحقة العدو

الصهيوني وهزيمته في كل مكان من فلسطين المحتلة”.

بدوره، قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق عزالدين، إنّ “عملية القدس تأتي في سياق استمرار

مقاومة الاحتلال في وحدة الساحات ضد هذا المحتل”، متابعاً: “لقد جاءت هذه العملية في الزمان والمكان المناسبين

بعد العدوان الذي شنّه الاحتلال على غزة، كرد أولي”.

وأضاف عزالدين  أنّ “مكان هذه العملية البطولية في قلب مدينة القدس المحتلة له دلالة كبيرة بأنّها ستبقى إسلامية

عربية فلسطينية”.

اقرأ المزيد:من هو الشهيد ابراهيم النابلسي وماذا كانت آخر وصية له؟

زر الذهاب إلى الأعلى