عمليات جهادية

عملية براكين الغضب البطولية

  • نوع العملية: إغارة.
  • مكان العملية: موقع (G V T)  العسكري القريب من معبر رفح الحدودي مع مصر.
  • تاريخ العملية: 12 كانون الأول 2004م.
  • خسائر العدو: مقتل 5 جنود من كتيبة الدوريات الصحراوية، وإصابة 6 آخرين بجروح 4 خطيرة.

المنفّذان:

  • المجاهد: المؤيد بحكم الله الآغا (20 عاماً – خان يونس) : تشكيلات صقور فتح.
  • مجاهد من كتائب الشهيد عز الدين القسّام تمكّن من العودة إلى موقعه بسلام.

تفاصيل عملية براكين الغضب البطولية:

حفر المجاهدون نفقاً طويلاً أسفل الموقع العسكري على معبر رفح الحدودي مع مصر خلال 4 أشهر بطول 600 م بغية بلوغ النقطة الصهيونية في المعبر.

في تمام الساعة 5:07 مساءً تم تفجير عبوة (1300كغ) ثم تقدم المجاهدان بعد خروجهما من نفق آخر تم حفره لهذه الغاية واشتبكا مع جنود الموقع لمدة ساعة كاملة، استشهد المؤيد الآغا (صقور فتح) بينما تمكّن المجاهد الآخر (كتائب القسام) من الانسحاب بسلام بعد اغتنامه مدفع رشاش من نوع MAG (رشاش متعدد الأغراض حيث يتم تثبيته على دبابة أو عربة عسكرية).

شهادة إحدى المجاهدين:

أكد المجاهد مقتل 7 صهاينة فيما حاول أسر جندي صهيوني، لكن بسبب مقاومة الأخير أرداه المقاوم ثم انسحب بسلام.

استهداف الموقع بعبوة ثانية:

بعد ساعة من العملية تم تشغيل عبوة أخرى (200كغ) لاستهداف طاقم الإسعاف ومن تبقى من جنود الاحتلال في محيط الموقع ،يُذكر أن الامدادات لجنود الاحتلال في الموقع لم تصل إلا بعد (40) دقيقة من بدء تنفيذ العملية.

تدمير الموقع بالكامل:

وجد الضباط الصهاينة الذين استنفروا إلى الموقع العسكري أن العملية أدت إلى تدميره بالكامل، كما أدى الانفجار إلى إصابة نقطة العبور التي تبعد نحو 300م عن الموقع العسكري.

عملية براكين الغضب البطولية – مؤشر على:

  • النمط الهجومي للمقاومة الباسلة. والنجاح في تحقيق عنصر المفاجأة ضد العدو الصهيوني.
  • الاستعداد الدائمة في التخطيط والتنفيذ لعمليات نوعية تحول غطرسة جيش صهيون إلى وهم.

اقرأ أيضاً عملية حاجز التفاح الاستشهادية

زر الذهاب إلى الأعلى