شهداء فلسطين

شهداء ليلة القدر #يوم_القدس_العالمي #القدس_أقرب

الشهداء إياد و وسيم شراب

شاء القدر أن يخرج المقيمين بمنزل عائلة الشهيد وسيم وإياد شراب وزوجاتهم للإفطار عند أقاربهم يوم السابع والعشرون من شهر رمضان ، لتنجو الأسرة كاملة من هدم المنزل فوق رؤوسهم ليحملوا بعد ذلك ذكريات زوجين هم من قاموا بحمل المنزل على أكتافهم . ففي وسط مدينة خانيونس يسكن إياد ووسيم في منزلهم المكون من أربع طوابق ، حيث كانا شقيقين وصديقين في نفس الوقت لا يتحركان إلا سويا ، وفى ليلة القدر التي كتبت لهم الشهادة فيها ، تناول الشهيدين الإفطار في منزل احد الأقارب الذي قام بدعوتهم مسبقا ليبدأ الشهيدين بوضع لمساتهم الأخيرة في كل مكان يزوروه وتقترب الساعة على النهاية . بعد الانتهاء من تناول الإفطار توجها للصلاة في مسجد افتتح خلال شهر رمضان بالقرب من منزلهم لصلاة العشاء وقيام الليل ، وما أن دخلا منزلهما بعد الانتهاء من الصلاة حتى قصفت طائرات الاحتلال الاسرائيلى المنزل بعدة صواريخ أدى لتدميره كليا

زر الذهاب إلى الأعلى