شهداء فلسطين

شهداء رمضان الشهيد أحمد المصري.

تاريخ الميلاد:حزيران 2000م.

المحافظة:بيت حانون /غزة.

الحالة الإجتماعية:خاطب.

تاريخ الاستشهاد: الجمعة 14آيار /مايو2021م.

قصة الشهيد العريس أحمد المصري

فرحة لم تكتمل فوق الأرض لم تكتمل فرحة رجاء خطيبة الشهيد أحمد المصري “21عاما” التي كانت تنتظر انتهاء شهر رمضان لتزف إلى عريسها بالفستان الأبيض ثاني أيام العيد، بعد أن زُف عريسا شهيدا بعد إصابته بقذيفة مدفعية أطلقتها مدفعية الاحتلال المتمركزة على الحدود الشرقية لمدينة بيت حانون شمال قطاع غزة أثناء عمله في أرضه في أول أيام العدوان. وتقول رجاء الطالبة الجامعية أن خطيبها الشهيد كان يسرق اللحظات ليقضيها معها، وينتظرها على باب الجامعة بعد انتهاء محاضراتها مستقبلها بابتسامته ليغتنم كل لحظة معها. وكان أحمد يجهز نفسه لإتمام مراسم الزفاف وتحهيز ما يلزم ليكن زفافه لا مثيل له، ويخاطب حماته كلما زارها عقب كل صلاة تراويح،” بدنا نتزوج على العيد”، لكن الاحتلال منعه من إكمال فرحته ليلحق بوالدته الشهيدة والتي استشهدت في العدوان الصهيوني على غزة عام ٢٠٠٨م. وارتكب الكيان الصهيوني مجزرة بحق عائلة المصري، واستشهد خمسة منهم، وهم أحمد محمد عطا الله المصري، ويزن سلطان محمد عطا الله المصري، ورهف محمد عطا الله المصري، وابراهيم يوسف عطا الله المصري، ومروان يوسف عطا الله المصري

زر الذهاب إلى الأعلى