أخبارعمليات جهادية

ذكرى تحويل ميركافا صهيونية إلى خردة

المقاومة حطمت أسطورة "الميركافا" على أعتاب بيت حانون عام 2014م

لم يقتصر دور المقاومة على امطار المدن والمغتصبات الصهيونية بالصواريخ خلال معركة البنيان المرصوص، بل كان لكافة التشكيلات العسكرية دور بارز في المعركة، فقد استطاع المجاهدون الذين كانوا ينتظرون تقدم العدو براً أن يفاجئوه بعبواتهم وصواريخهم المضادة للدروع وكمائنهم المتقدمة وأنفاق الموت التي أرعبت المحتل وأربكت حساباته.

فخلال اليوم الحادي عشر من المعركة (18 تموز 2014م) تمكّنت المقاومة (سرايا القدس) من تفجير عبوة أرضية شديدة الانفجار بدبابة صهيونية شمال مدينة بيت حانون شمال القطاع.

وقالت السرايا: إن إحدى مجموعاتها تمكنت من تفجير عبوة شديدة الانفجار بدبابة صهيونية في منطقة الزراعة شمال مدينة بيت حانون شمال القطاع، مؤكدةً تمكن مجاهديها من الاستيلاء على رشاش الدبابة المستهدفة.

أما على صعيد الصواريخ وخلال اليوم الحادي عشر من المعركة (18 تموز 2014م) فقد تمكّنت المقاومة (سرايا القدس وكتائب القسّام) في عملية مشتركة من قصف مدينة عسقلان المحتلة بـ7 صواريخ جراد.

كما تمكنت المقاومة (سرايا القدس) في اليوم الحادي عشر للمعركة من قصف مدن ومغتصبات ومواقع وحشود عسكرية صهيونية أبرزها أسدود وعسقلان ونتيفوت بـ 145 صاروخ وقذيفة هاون.

واعترف العدو الصهيوني بمقتل جندي وإصابة 5 آخرين في اشتباكات عنيفة مع سرايا القدس والمقاومة شمال قطاع غزة، كما اعترف بإصابة 11 مستوطن جراء استهداف مدينة أسدود المحتلة بصاروخي غراد.

 

ذكرى تحويل ميركافا صهيونية إلى خردة:

وخلال اليوم الحادي عشر من المعركة 18/7/2014 ومع انطلاق الحرب البرية على قطاع غزة أعلنت المقاومة (سرايا القدس) مسؤوليتها عن تفجير دبابتين صهيونيتين وناقلة جند شمال وشرق بيت حانون شمال القطاع، كما أعلنت تصديها للقوات الصهيونية المتوغلة بمنطقة الزراعة شمال بيت حانون بصواريخ الـ 107 وقذائف الهاون ووقوع إصابات بصفوف القوة.

وخاضت سرايا القدس اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة مع قوة صهيونية حاولت التسلل إلى منطقة الزنة شرق خانيونس وأمطرتها بـ 16 قذيفة هاون، وارتقى خلال الاشتباك الشهيد المجاهد محمد الشامي أحد مجاهدي وحدة المغاوير.

 

اقرأ أيضاً معركة سيف القدس الباسلة – أرشيف

زر الذهاب إلى الأعلى