أخبار

جنود الاحتلال يكسرون جمجمة فلسطينية بالعيساوية

كشفت صحيفة “هارتس” العبرية، أن جندياً من جيش الاحتلال، اعتدى بالضرب على فلسطينية من بلدة العيساوية بالقدس المحتلة، مما أدى لإصابتها بكسر في الجمجمة.

وقالت رينا درباس (36 عاماً)، إن قوات الاحتلال اقتحمت منزلها، قبل شهر ونصف لاعتقال طفلها البالغ من العمر (14 عاماً)، وبعد أن حاولت تخليصه من بين الجنود، ضربها أحدهم على وجهه ورأسها بعقب البندقية، ما أدى لسقوطها على الأرض وفقدانها للوعي.

وأظهرت الفحوصات التي أجرتها درباس، في مستشفى “هداسا عين كارم”، وجود كسر في عظام الجمجمة والأنف، وقد أجريت لها عمليتان جراحيتين جراحية لزراعة البلاتين ولتجميل الأنف.

ُيشار إلى أن قوات الاحتلال تشن بشكل يومي، حملات اعتقالات ومداهمات لبلدة العيساوية، يتخللها اعتداءات على الأهالي، واعتقالات بخاصة للأطفال.

زر الذهاب إلى الأعلى