أخبار

تزايد عمليات استهداف حافلات المغتصبين في النقب يثير مخاوف الاحتلال

اعتبر وزيران في حكومة العدو، أن رشق حافلات المغتصبين في النقب:

“عمليات إرهابية ويجب تقديم راشقي الحجارة إلى المحاكمة، بحسب ما ذكرت القناة 12 الصهيونية.

وقالت القناة العبرية:

“إن تصريحات (وزير المواصلات والأمن الداخلي) جاءت عقب تكرار رشق حافلات المغتصبين بالحجارة والتي كان آخرها الليلة الماضية في النقب”.

وقال الوزيران في بيان مشترك لهما:

  • “إن إلقاء الحجارة على المركبات إرهاب بكل المقاييس.
  • أي ضرر يلحق بالسائقين قد يتسبب بالعديد من الضحايا.
  • لذلك سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستنفاد القانون لمنع تكرار هذه الهجمات”.

وقال وزير الأمن الداخلي لدى الاحتلال عومير بارليف:

“إن حوادث إلقاء الحجارة على الحافلات تزيد من صعوبة الوضع بعد الأحداث التي وقعت في أيار الماضي ولذلك لن نسمح باستمرار هذا الوضع”.

وذكرت القناة، أنه خلال السنوات الثلاث الماضية، “كانت هناك 21 حالة هجوم رشقًا بالحجارة على الحافلات في النقب”.

زر الذهاب إلى الأعلى