أخبار

ترميم حماة الثغور رسالة تحذير

لم تنتظر المقاومة انقشاع الدخان الذي خلّفه قصف طائرات الاحتلال، صباح اليوم السبت، لمرصدها الذي يكشف

مستوطنة “نتيف هعسرا” في تجمع مستوطنات غلاف غزة شمالي القطاع، حتى سارع رجالها إلى ترميمه في وقت قياسي.

ووصل عدد من مهندسي المقاومة إلى مرصد حماة الثغور المقابل لمستوطنة “نتيف هعتسراه” شمال بلدة بيت لاهيا

بعد وقت قصير من قصف الاحتلال له، وقاموا بعملية ترميمه على وجه السرعة.

ترميم حماة الثغور رسالة تحذير:

“إن سرعة إعادة بناء كتائب القسام المرصد الذي قصفه الاحتلال الإسرائيلي اليوم، مشهد عزة وقوة ورسالة تحدي

واضحة للاحتلال الإسرائيلي”.

“هذا الأمر هو تأكيد على جهوزية المقاومة الدائمة لبناء وتطوير مواقعها ومقدراتها، رغم كل الصعاب والتحديات”.

كسب معركة الصورة:

وأوضح أستاذ الصحافة في جامعة فلسطينية، يدعى إياد حمدان، أن “حركة حماس انتصرت بمعركة الصورة في حادثة قصف المرصد”.

وبيّن حمدان أن

“الاحتلال أراد من وراء نشر فيديو لمرصد القسام أثناء قصفه، إرسال رسالة طمأنة للمستوطنين الذين طالبوا بإزالة

المرصد لأنه يتم مراقبتهم منه؛ إلا أن حركة حماس فهمت المعادلة، ورممته بسرعة لينعكس بالسلب على المستوطنين”.

وأضاف: “بعد ترميم الموقع خلال سويعات، أصبح جيش الاحتلال سخرية للمستوطنين من خلال التعليقات، وكسبت

حماس معركة الصورة في هذه الجولة”.

وعدّ المراسل العسكري لموقع Walla العبري أمير بوخبوط، ترميم حركة “حماس”، الموقع القريب من مستوطنة “نتيف

هعسراه” بسرعة، مساساً بقوة ردع الجيش الإسرائيلي الإقليمية، خصوصاً حينما نتحدث عن وعي ورأي إعلامي وصورة انتصار.

وأضاف: “بهذه الطريقة يمس الجيش قوة ردعه، ويؤثر سلباً على الرسالة التي يحاول إيصالها لسكان مستوطنة نتيف هعتسرا، وبالرسالة التي يحاول إيصالها لحماس”.

ونشر موقع Doron Kadosh العبري صور للمرصد أثناء عملية الترميم من قبل رجال المقاومة، على مرآى من المستوطنين وجيش الاحتلال.

وقال: “بعد ساعات من استهداف المرصد، رمم عناصر حماس، المرصد الذي يراقب سكان مستوطنة نتيف هعسراه، حتى أعلام حماس أعيدت بالفعل إليه”.

وانتهت المقاومة الفلسطينية، ظهر اليوم، ترميم مرصدها الذي قصفته طائرات الاحتلال صباحًا.

وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية، صباح اليوم السبت، سلسلة غارات على قطاع غزة، دون وقوع إصابات في الأرواح.

 

اقرأ أيضاً إصابة إصابة 3 صيادين برصاص الاحتلال

زر الذهاب إلى الأعلى