على الطريق

تدهور حالة الأسير كايد الفسفوس ونقله إلى عيادة الرملة

نقلت إدارة سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، يوم الخميس 28 أيلول / سبتمبر 2023م، الأسير كايد الفسفوس المضرب عن

الطعام منذ 57 يوماً إلى عيادة سجن الرملة وهو في حالة صحية صعبة.

وقالت هيئة الأسرى في تصريح صحفي: إن المعتقل الإداري كايد الفسـفوس نُقل من عزل عسقلان إلى ما يسمى عيادة

سجن الرملة.

كما كانت وزارة الأسرى والمحررين في غزة أكدت يوم الإثنين الماضي أن الأسير الفسفوس خسر أكثر من نصف وزنه،

ويعاني من آلام في جميع أنحاء جسده وخاصة في المفاصل، ولم يعد قادراً على التحرك بمفرده، إضافة إلى شعوره

الدائم بالصداع الشديد والهزال.

وبدورها حملت جمعية واعد للأسرى والمحررين في تصريح صحفي -يوم الخميس- الاحتلال “الإسرائيلي” المسؤولية

الكاملة عن حياة الأسير الفسفوس.

كما أكدت “واعد” أن تعنت المحاكم “الإسرائيلية” ورفضها المتكرر تجميد الاعتقال الإداري بحق المعتقل كايد الفسفوس

أو الإفراج عنه؛ مساهمة واضحة في الجريمة التي ترتكبها أجهزة الأمن “الإسرائيلية” بحقه.

بالإضافة لذلك أشارت إلى أن خطوات نضالية تصعيدية جرت اليوم في معتقل النقب من قبل المعتقلين الإداريين

شملت إرجاع وجبات الطعام تضامناً مع زميلهم المضرب عن الطعام.

كما استنكرت “واعد” الموقف الصامت الذي تقوم به المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية في تعاطيها مع ملف

الاعتقال الإداري والمضربين عن الطعام، داعية إياها لتصحيح مسارها في التعاطي مع هذه القضايا.

ويواصل الأسير الفسفوس (34 عاماً) إضرابه عن الطعام لليوم الـ57 على التوالي؛ احتجاجاً على اعتقاله الإداري في

سجون الاحتلال الصهيوني.

اقرأ أيضاً: تضامناً مع الأسير كايد الفسفوس.. أسرى النقب يرجعون وجبات الطعام

زر الذهاب إلى الأعلى