أخبار

الغارة الصهيونية على لبنان عام 1968

في مثل هذا اليوم …الغارة “الصهيونية” على لبنان عام 1968 هي عملية قامت بها القوات الخاصة (الكوماندوز) بجيش العدو “الصهيوني” في مطار بيروت مساء يوم 28 ديسمبر 1968، وقد كانت العملية رداً على هجوم العال-رحلة 253″ الصهيونية”، والتي نفذت قبل يومين من قبل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .

دمرت كوماندوز من وحدة النخبة سايرت متكال، بقيادة الضابط الصهيوني رفائيل إيتان، 12 أو 13 طائرة ركاب وطائرة شحن واحدة، وجميعها تتبع لشركة (طيران الشرق الأوسط (MEA، حيث نزلت في مطار بيروت لأربعين دقيقة وحطمت 13 طائرة من الطائرات المدنية ثم غادرت دون أية مواجهة.

الخسائر:

من بين 13 طائرة التي تم تدميرها يوجد هناك ثمانية تابعة طيران الشرق الأوسط؛ والتي كانت تملك إير فرانس 30 % منها، 5 % لأفراد لبنانيين و65 % لشركة إنترا للاستثمار. كانت انترا مؤسسة حكومية كويتية، قطر ية، لبنانية، وأمريكية، وكانت الولايات المتحدة ممثلة بواسطة شركة الائتمان السلعي ) بالإنجليزية: Commodity Credit Corporation )، والتي كانت مملوكة مالياً لبنك إنترا، في حين كانت الخطوط الجوية الدولية اللبنانية تمتلك 3 من الطائرات المدمرة والتي كانت تمتلك الولايات المتحدة 58% منها. فقدت الخطوط الجوية عبر المتوسط طائرتين مملوكتان لأفراد لبنانيين.

كان إجمالي قيمة الطائرات 43.8 مليون دولار، وافقت لويدز أوف لندن بداية على دفع 18 مليون دولار منها، وذلك في استثناء لجميع السياسات التي لا تغطي التأمين في أحداث الحرب.

أثناء العملية كانت هناك 15 طائرة مفخخة لكن إحدى الطائرات كانت قديمة، تمت العملية في حظيرة اصلاح الطائرات، وقد اختبئ عدد من الموظفين في الطائرة بالمطار، ولكن لم تنفجر العبوات الناسفة الموضوعة في الطائرة.

الطائرات التي تم تدميرها:

ثلاث طائرات كوميت

طائرتان بوينگ 707

طائرة ڤيكونت

طائرة كربل

طائرة دي سي-6

طائرة دوگلاس ڤي سي-10 .

زر الذهاب إلى الأعلى