شهداء فلسطين

الشهيد القائد الميداني سعد أحمد أبو حسنين

شخصية فريدة في عطائها وتضحياتها

الشهيد في سطور:

– ميلاده: 22 نيسان/ أبريل 1975م في رفح جنوب قطاع غزة.

– نشأ في كنف أسرة خرجت العديد من الشهداء والأسرى وقادة العمل الوطني المقاوم أمثال:

  • الشهيد القائد صلاح الدين أبو حسنين.
  • رجل الإصلاح سليمان أبو حسنين.
  • الاستشهادي طارق أبو حسنين.
  • الشهيد محمد أبو حسنين.
  • الشهيد القائد حسن أبو حسنين.

– درس في كلية الحقوق – جامعة الأزهر ثم أصبح محامياً، كما أنه متزوج وله 4 أولاد (أميرة، أحمد، آية، آدم).

مسيرة جهادية مشرّفة:

تأثر بفكر الشهيد المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي، فكان من المُثقفين الذين حملوا فكر حركة الجهاد الإسلامي مطلع انتفاضة الأقصى، فتجرع الإيمان والوعي والثورة من خلال المشاركة ضمن النشاطات المختلفة في مسجد الصحابي الإمام علي بن أبي طالب – (منطقة الشعوت).

كما كان له دور بارز في نشاطات الحركة الجماهيرية، الخروج في المسيرات، وحضور المهرجانات والاحتفالات المركزية التي كانت تنظمها الحركة في قطاع غزة، ثم تدرج في العمل الحركي والنقابي على مدار عشرين عاماً، فأصبح مسؤولاً للاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي بمدينة رفح.

العمل العسكري:

عام 2002 بدأ عمله العسكري (وحدة التصنيع – سرايا القدس) نظراً لعلمه الواسع وخبرته في هذا المجال، ثم عمل في وحدة الدروع (كتيبة الإمام علي بن أبي طالب)، بعد ذلك انتقل للعمل في وحدة القضاء العسكري.

ويعتبر من القادة الميدانيين في سرايا القدس بلواء رفح، وله دور كبير في العديد من المهام الجهادية البارزة، فقد شارك في عمليات تجهيز وتصنيع العبوات والقذائف للمجاهدين، وشارك في أبرز المعارك التي خاضتها سرايا القدس على مدار فترة الصراع مع المحتل الصهيوني، والجميع يشهد له بمواقفه الصلبة والشجاعة أثناء اشتداد المعارك.

رحيله:

14 أيلول/ سبتمبر 2021م فارق الحياة في المستشفى جراء إصابته بفيروس كورونا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى