أخبار

الاستيطان الجائر

مخطط إسرائيلي لبناء 400 وحدة استيطانية شرقي القدس

كشفت مصادر إعلامية عبرية، عن مخطط استيطاني، لبناء مئات الوحدات الاستيطانية، في مستوطنة نوف تسيون، الموجودة على سفوح بلدة جبل المكبّر، شرق القدس المحتلة، وأشارت القناة السابعة العبرية، إلى أن شركة شيميني بروبيرتيز العقارية الإسرائيلية، بدأت حملة لتسويق 400 وحدة سكنية، سيتم بناؤها في المستوطنة، بجوار ما يُعرف منتزه قصر المفوض، في حي جبل المكبّر الفلسطيني، حيث نقلت عن مدير الشركة أودي ريجونيس، قوله: “إن الوحدات الاستيطانية الجديدة، تطل على أجمل المناظر في القدس، بما فيها جبل الزيتون والبلدة القديمة، كما سيتم بناء فنادق، ومركز تجاري كبير في مكان قريب”.

ووفق القناة العبرية، فإن هذا المخطط الجديد، يتضمن إحداث نقلة نوعية، ليصبح حي يهودي راقي، على أن يحمل نفس اسم مستوطنة “نوف تسيون” المقامة على أراضي الفلسطينيين شرق القدس، يَجدر أنه في العام الماضي تم بناء حوالي 90 وحدة استيطانية في “نوف تسيون”.

وصعّدت حكومة الاحتلال في السنوات الماضية من عمليات الاستيطان في الضفة الغربية بشكل عام، وشرقي القدس بشكل خاص، بالتزامن مع تصعيد واضح في هدم المنازل الفلسطينية، بداعي بنائها دون ترخيص.

الجدير ذكره أن القانون الدولي، اعتبر الضفة الغربية والقدس أراضٍ محتلة وجميع أنشطة بناء المستوطنات فيها غير قانونية.

زر الذهاب إلى الأعلى