شهداء فلسطين

الاستشهادي عبد الكريم خليل طحاينة

الميلاد والنشأة..

الاستشهادي عبد الكريم خليل طحاينة من مواليد بلدة السيلة الحارثية – جنين ، ولد بتاريخ 6-7-1981م، أقام بها إلى أن استشهد بتاريخ 5-3-2002م .

نشأ فارسنا عبد الكريم في أسرة محافظة مؤمنة مكونة من 8 أخوة و 3 أخوات ، تربى يتيما حيث توفي والده وهو ما يزال طفلا رضيعا عمره شهران وترتيبه هو الثاني عشر أي اصغر أخوته .

التحق الشهيد عبد الكريم طحاينة بمدارس بلدته السيلة الحارثية وأنهى الصف التاسع الأساسي ليترك المدرسة ويعمل في مهنة البلاط . كان شهيدنا مؤمنا تقيا يخاف الله في كل أمر ، حيث تربى وترعرع في مسجد أبو بكر الصديق الواقع في حي الطحاينة، أحب تلاوة القرآن الكريم بشكل دائم ، من هواة الرياضة خاصة السباحة.

نشأ شهيدنا عبد الكريم في المخيم فرأى وحشية الجنود عندما يقتحمون البلدة و يداهمون البيوت . كان من أكثر مجاهدي الجهاد الإسلامي في المخيم نشاطا وفاعلية فقد شارك مشاركة فاعلة في المواجهات التي كانت تقع على حاجز الجلمة في مدينة جنين، فكان كثيرا ما يذهب ليشارك مع شباب المقاومة، ومرة قصفت طائرة موقعا في جنين وعبد الكريم هناك فنجاه الله. وفي إحدى المواجهات على حاجز الجلمة كان الشهيد عبد الكريم كثير الحركة فلاحظه الجنود و نادوا عليه بالسماعة أن صاحب البلوزة الصفراء تراجع و إلا سيطلقون عليه النار.

استشهاده… في صباح 4-3-2002م خرج من البيت بشكل طبيعي و في الليل اتصل بأهله وقال انه يعمل في هذه الليلة و لن يرجع للبيت، و في يوم الثلاثاء 5-3-2002م سمع أهالي بلدة السيلة الحارثية بعملية العفولة الاستشهادية في تلفاز المنار و محطة المركزية ليتبين ان منفذ العملية هو البطل الاستشهادي عبد الكريم عيسى خليل طحاينة في محطة باصات في العفولة هنيئاً لك بالفوز الأكبر …

زر الذهاب إلى الأعلى