أخبار

الاحتلال يعلن احتجاز جثامين المقاومين المفقودين بنفق خانيونس

أعلن جيش الاحتلال الصهيوني احتجاز جثامين المقاتلين الخمسة من سرايا القدس والذين فقدوا داخل نفق استهدفه شرق خانيونس قبل أيام.

وأوضحت المصادر الصحفية الصهيونية أن قوات الاحتلال أجرت خلال اليومين الماضيين عمليات استكمالية لعملية الكشف عن النفق، أكملت فيها عملية تدمير النفق، وجرى خلالها انتشال الجثامين الخمسة ونقلها لجهة غير معلومة.

وكان قوات الاحتلال قد استهدفت نفقا لسرايا القدس ، قرب موقع “كيسوفيم” العسكري القريب من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، قبل عدة أيام ما أسفر عن استشهاد 7 من مقاتلي سرايا القدس وكتائب القسام ، فيما أعلن عن فقدان 5 من مقاتلي السرايا وأعلن عن استشهادهم بعد عدة أيام من توقف عمليات البحث عنهم.

من جهته، أكد مسؤول في سرايا القدس، مساء اليوم، في كلمة له خلال حفل تأبين أحد شهداء النفق (أحمد السباخي)، أن السرايا ستستعيد جثامين شهداء نفق الحرية، وستدوس بأقدامها على رقاب الأعداء، وأنه لن يستطيع الاحتلال مساومة السرايا بمجاهديها.

من جانبه، قال رئيس لجنة الخارجية والأمن في كنيست الاحتلال ورئيس جهاز الشاباك الأسبق “آفي ديختر”، في رده على احتجاز جيش الاحتلال لجثامين الشهداء الخمسة من سرايا القدس: “إن الجثامين الخمسة التي اخرجها الجيش من داخل النفق ستكون بمثابة ورقة مساومة ضمن المفاوضات للإفراج عن الجنود الصهيوني الاسرى لدى حماس”.

و نقل وسائل إعلام صهيوني عن “دختير” قوله: “طالما لم يعد أبنائنا لعائلاتهم لن يتم الإفراج عن الجثامين وعلى المحكمة العليا ان ترفض كليا اي قضايا يقدمها المنافقين الذين يختبئون من خلف منظمة عدالة”.

زر الذهاب إلى الأعلى