عمليات جهادية

اقتحام موقع أبو مطيبق العسكري

اقتحام موقع أبو مطيبق العسكري – تفاصيل العملية:

تمكّن 12 مجاهداً من تنفيذ عملية إنزال خلف خطوط العدو عبر نفق تم اعداده مسبقاً يصل إلى منطقة “الأحراش” خلف موقع أبو مطيبق العسكري المتخصص في الاستطلاع.

كما انقسم المجاهدون إلى 4 زمر، في كل زمرةٍ ثلاثة مجاهدين، فكانت زمرة الهندسة لمشاغلة العدو وهدفها الوصول إلى الموقع واقتحامه من الخلف لتفخيخه، وزمرتي الدروع للقيام بكمين تدمير وإجهاز داخل أراضينا المحتلة أي أن تكمن لدورية آليات  تحمل قادةً عسكريين والاشتباك معهم والإجهاز عليهم

وقد تحركت المجموعة المكونة من زمرتي الدروع إلى الشارع الثالث وقاموا بعمل كمين لهذه الدورية، واستمر المجاهدون

قرابة 6 ساعات في انتظار دخول الدورية، وبشكل مفاجئ تغير مسار الدورية وتحركت لتدخل إلى شارع ترابي بين

الأحراش الشجرية، ووصلت إشارة من غرفة العمليات للمجاهدين، تعلمهم بتغير مسار الدورية، وفي سباق مع الوقت استطاع المجاهدون

الوصول إلى المكان الجديد لسير الدورية.

اقتحام موقع أبو مطيبق العسكري- لحظة التنفيذ

وصلت الدورية العسكرية الصهيونية المكونة من أربعة آليات (Jeep عسكري في المقدمة يليه اثنتان آخرين من نوع

ميستوبيشي ومرسيدس وهما لقادة عسكريين من اللواء المدرع 188) وعلى الفور أطلق المجاهدون قذيفة على الآلية الأولى وفتحوا النار عليه من سلاح PKC.

كما استمرت المجموعة بإطلاق القذائف على الآليتين  الثانية والثالثة، وفي هذه اللحظات استطاع أحد الجنود الصهاينة الهروب والوصول إلى ساتر بعيد عن رؤية المجاهدين، وعند التفاف 3 مجاهدين حول الآليات ليقوموا بالإجهاز على من تبقي، اشتبكوا مع الجندي ما أدى إلى استشهاد أحده المجاهدين وإصابة مجاهد، والنتيجة مقتل الجندي الفار وجميع عناصر الآليات العسكرية التي كمن المقاومون لها وكان بينهم ضابط صهيوني برتبة عالية.

وكما أتمت مجموعة المقاومة الأخرى مهمتها بتدمير أجهزة الموقع العسكري، إضافة الى إطلاق النار على Jeep رابع حاول الوصول إلى مسرح العملية، إلا أنه توقف وعاد أدراجه، واستطاع المجاهدون الانسحاب من الموقع العسكري والعودة إلى قواعدهم كما كان واضحاً في الفيديو الذي يظهر انسحاب المجاهدين وتخيطيهم للخط الزائل وهم يحملون الأسلحة التي غنموها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى