عمليات جهادية

اقتحام مغتصبة عتصمونا

اقتحام مغتصبة عتصمونا هي عملية استشهادية قامت بها المقاومة الفلسطينية الباسلة، حيث نتج عنها عدد من القتلى والجرحى الصهاينة.

  •  نوع العملية: اقتحام.
  • المكان: مغتصبة “عتصمونا” جنوب قطاع غزة.
  • التاريخ: الخميس 7 آذار 2002م.
  • خسائر العدو: مقتل 9 جنود صهاينة وإصابة أكثر من 20 آخرين.
  • الجهة المنفّذة: كتائب الشهيد عز الدين القسّام.
  • منفذ العملية: الاستشهادي/ محمد فتحي فرحات (19 عاما).

أسلحة الاستشهادي:

بندقية كلاشينكوف مرفقة بتسعة عشر مخزن، إضافة لسبع عشرة قنبلة مجتمعة كانت أسلحة رديفة لأسلحة الإيمان والفكر المقاوم والتسابق على الشهادة.

اقتحام مغتصبة عتصمونا:

تمكن الاستشهادي من اقتحام اقتحام مغتصبة عتصمونا الواقعة ضمن تجمع مغتصبات غوش قطيف المقامة على الأراضي الفلسطينية في قطاع غزة وخاض معركة لمدة 25 دقيقة أسفرت عن استشهاده ومصرع 9 صهيونياً وجرح أكثر من عشرين آخرين.

حيث اشتبك مع دورية عسكرية كانت مكلفة بالحراسة مكونة من ثلاثة جنود هناك فقتل جميع أفرادها،

ثم دخل إلى مدرسة صهيونية كان طلبتها تحت الإعداد للالتحاق بصفوف جيش الاحتلال، وفتح نيران بندقيته صوبهم ملقياً عدداً من القنابل اليدوية.

وأثناء هجومه على المعهد الصهيوني وصلت الإمدادات العسكرية الصهيونية إلى هناك، واشتبك مجدداً مع الصهاينة حتى استشهد بعد نفاذ الذخيرة.

شهادات العدو:

ذكرت إحدى الصحف الصهيونية على لسان أحد جنود جيش الاحتلال الذي كان يقف فى برج المراقبة أنه “شاهد أحد المقاتلين “يجتاز السلك المحيط بالمغتصبة” إلا أنه أصيب الإرباك فألقى رشاشه وأصبح يرتجف خوفاً.

كذلك أحد الصهاينة الناجين قال:

“شاهدناه دخل علينا الغرفة وأخذ زجاجة الماء وشرب منها ثم واصل إطلاق النار ونحن نعتصر رعبا ورهبة”.

زر الذهاب إلى الأعلى