أخبار

الاحتلال يعتقل عمر أبو خضير من شعفاط..“حارس التابوت”..

اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، الشاب المقدسي عمر أبو خضير، من بلدة شعفاط شمالي شرق

القدس المحتلة.وأفادت مصادر  بأن قوات الاحتلال اقتحمت الليلة الماضية منزل المقدسي أبو خضير، وقامت

باعتقاله، واقتادته للتحقيق في مراكزها.الشاب المقدسي عمر أبو خضير كان من بين حملة نعش الشهيدة

الزميلة أبو عاقلة، وكان في المقدّمة، وناله من الضرب ما ناله، حاول أن يحمي جسده وتحمّل الضرب والألم،

دون السماح للنعش بأن يسقط.يُشار إلى أن قوات الاحتلال شنّت مساء أمس الإثنين، حملة اعتقالات واسعة

الشهيدة أبو عاقلة في القدس واحتجاز لشُبّان تواجدوا خلال تشييع جثمان شهيد الأقصى، وداخل مقبرة

المجاهدين حيث دُفن الشهيد وليد الشريف.

وفي السياق ذاته اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مشيعي الصحفية شيرين أبو عاقلة مما أدى إلى

سقوط التابوت الذي يحمل جثمانها إثر كر وفر بين جنود الاحتلال ومشيعين الجثمان، أثناء محاولة خروجهم

من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة وتوجههم إلى كنيسة الروم لبدء مراسم الصلاة عليها.

مما اضطر المشيعين لإعادة إدخال جثمان أبو عاقلة إلى المستشفى بعد هذا الاعتداء من قبل قوات الاحتلال

على مسيرة التشييع، ليعقبه قنابل الصوت والمياه العادمة تجاه المشيعين، وهي الاعتداءات التي أدت إلى

إصابة العشرات من المشيعين.

ويعود سبب الاعتداء إلى إصرار المشيعون على إخراج جثمان الشهيدة أبو عاقلة من المستشفى محمولًا على

الأكتاف للسير بها في شوارع وأزقة القدس، وهو الأمر الذي رفضته شرطة الاحتلال ودفعها إلى الاستعانة تعزيزات

عسكرية وفرق الخيالة في محيط المستشفى الفرنسي، مع إغلاق الطرق المؤدية إليه، حيث انطلقت المسيرة

المشيعة لجثمان الزميلة أبو عاقلة.وكانت صادرت قوات الاحتلال الأعلام الفلسطينية التي رفعها المشيعون في

الموكب، ومنعت المئات منهم بينهم أفراد أسرتها وأيضاً زملائها من وسائل الإعلام المختلفة، من مغادرة المستشفى

واللحاق بموكب التشييع.

اقرأ المزيد:الشهيدة أبو عاقلة في القدس

زر الذهاب إلى الأعلى