أخبار

إضراب شامل في مدينة اللد تنديدا بجريمة قتل الشهيد حسونة

عمّ الإضراب العام والشامل، اليوم الثلاثاء، مدينة اللد بأراضي الداخل الفلسطيني المحتلة عام 1948، تنديدا بجريمة قتل الشاب موسى حسونة، الذي ارتقى فجرا، برصاص مستوطن في المدينة.

وأغلقت كافة المحلات التجارية والمؤسسات العامة والخاصة أبوابها، وبدت الشوارع خالية من السكان.

واستشهد حسونة (28 عاما)، خلال قمع الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين للمسيرات التي خرجت في المدينة؛ احتجاجا على اعتداءات الاحتلال على القدس والمصلين في المسجد الأقصى.

وفي أعقاب استشهاد الشاب حسونة، اندلعت مواجهات عنيفة مع شرطة الاحتلال في اللد، اعتقلت خلالها الشرطة نحو 20 متظاهرا واعتدت عليهم بالرصاص المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وشهدت البلدات والمدن الفلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1948، مساء الإثنين، تظاهرات شعبية نصرة للقدس والمسجد الأقصى.

وانطلقت التظاهرات في مدن  الناصرة، وشفاعمرو، وأم الفحم، وعين ماهل، وطمرة، وباقة الغربية ويافا واللد والرملة وجلجولية والنقب، احتجاجا على اقتحام المسجد الأقصى، والاعتداء على المصلين والمعتكفين فيه.

#فلسطين_قضيتي     #القدس_أقرب     #القدس_تنتفض

زر الذهاب إلى الأعلى