أخبار

أهالي بيت لحم يشيعون الأسير المحرر حسين مسالمة وسط إضراب شامل يعمّ المحافظة

شيع الآلاف في بيت لحم، اليوم، جثمان الشهيد الأسير المحرر حسين مسالمة (39 عاما)، الذي أعلن عن استشهاده في المستشفى الاستشاري أمس، بعد صراع مع مرض السرطان.

وانطلق موكب التشييع في جنازة عسكرية مهيبة من مستشفى بيت جالا الحكومي، باتجاه منزل عائلته في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، التي ألقت نظرة الوداع على جثمانه الطاهر، قبل أن ينقل إلى مسجد البلدة الكبير، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة عليه قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء في مخيم الدهيشة.

وأكّد نادي الأسير، أنّ الاحتلال هو المسؤول عما وصل إليه الأسير مسالمةبعد اعتقال دام 19 عاماً ، حيث نفّذ بحقه جريمة الإهمال الطبي، التي طالت وما زالت تطال المئات من الأسرى في سجون الاحتلال.

وأضاف أنّ المعطيات الراهنة بشأن الأسرى المرضى في سجون الاحتلال خطيرة، مع تسجيل حالات جديدة بإصابتها بأوارم بدرجات مختلفة، لا سيما بين الأسرى الذين أمضوا أكثر من 20 عاما.

وطالب نادي الأسير المؤسسات الدولية الحقوقية، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، بضرورة التدخل العاجل والجدي بالتدخل للإفراج عن الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، وإرسال لجنة طبية محايدة

زر الذهاب إلى الأعلى