أخبار

آلاف الصهاينة في تظاهرة ضد الفساد ودعما للديموقراطية في تل ابيب

تظاهر آلاف الصهاينة يوم السبت احتجاجا على الاتفاق المبرم بين رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ورئيس الكنيست بيني غانتس لتشكيل حكومة وحدة.

وسار المتظاهرون في مدينة تل أبيب تنديدا بالاتفاق باعتباره مناورة من نتانياهو الذي يواجه اتهامات بالرشوة والاحتيال وإساءة الأمانة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن نحو ألفي شخص شاركوا في التظاهرة، وقد راعوا خلالها قواعد التباعد الاجتماعي إضافة الى وضعهم كمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وهتف المتظاهرون الذين ارتدى أغلبهم ملابس سوداء ضد “الفساد” ودعما لـ”حماية الديمقراطية” التي زعموا أن نتانياهو يهددها.

كما رفعوا لافتات كتب عليها “الشعب ضد الحكومة”، ملوحين بالأعلام الصهيونية.

وكان نتانياهو وغانتس قد وقعا الإثنين اتفاقا لتشكيل حكومة وحدة وطوارئ بعد تصريف حكومة نتانياهو الأعمال على مدى 16 شهرا تخللتها ثلاث انتخابات تشريعية.

وسيتولّى نتانياهو المتّهم بقضايا فساد والذي أرجئت محاكمته بسبب أزمة كوفيد-19، رئاسة الوزراء خلال الأشهر الثمانية عشر الأولى من عهد الحكومة، لتنتقل بعدها رئاسة الحكومة إلى غانتس خلال الأشهر الـ18 المتبقية.

ويلحظ الاتفاق تشكيل حكومة من 32 وزيراً للاشهر الستة الأولى من عهدها لمواجهة أزمة كوفيد-19، ليتم يعد ذلك توسيعها إلى 36 وزيرا لتصبح أكبر حكومة في تاريخ الكيان الصهيوني.

زر الذهاب إلى الأعلى