الرئيسية / وصايا الشهداء / وصية الشهيد المجاهد أسعد إبراهيم العُطي

وصية الشهيد المجاهد أسعد إبراهيم العُطي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على قائد المجاهدين، ناصر المستضعفين، قاهر الجبابرة الكافرين، محمد بن عبد الله صلوات ربي وسلامه عليه أما بعد،،

أنا الشهيد الحي بإذن الله / أسعد إبراهيم محمد العطي ،  في سرايا القدس – الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ابن مسجد الرحمن بمخيم دير البلح الصامد سأقوم بعملي الجهادي هذا وذلك رغبة مني، وابتغاء مرضاة الله عز وجل والنيل من رضوانه ودخول جنته، وأدعو الله العلي القدير أن يكون هذا العمل الجهادي لوجهه الكريم وابتغاء مرضاة الله، رافضاً كل الحلول الاستسلامية التي يقوم بها المتخاذلين من أبناء شعبنا، بداية من اتفاقية أوسلو ومروراً بواي بلانتيشين ونهاية أو أخيراً اتفاقية جنيف الهزيلة.

-أمي الحنونة:
إليك كل سلامي وتحياتي، إليك يا أعز إنسان عرفته منذ عرفت الحياة، منذ طلعت على الدنيا، أبعث بسلامي إلى أمي التي حملتني في أحشائها تسعة أشهر، تلك الأم التي لم تبخل علي بشيء، وأقول يا أماه لا تبكي علي ولا تذرفي دموعك حين سماع نبأ استشهاد ابنك الغالي، بل عليك أن تستقبلي استشهاد ابنك الغالي بالزغاريد وكما عودتينا.

– أخواني الأعزاء.. أخواتي الكريمات:
أبعث إليكم وأنا سوف أنتقل إلى الدار الآخرة، أبعث إليكم يا من عشت معكم، أبعث بسلامي إليكم وأنتم الذين لم تبخلوا علي يوماً ما، ولم أبخل يوماً ما، أبعث بسلامي وأنتم الذين تقدموا إلينا المعونات والمساعدة وأقول لكم يا إخواني، أخواتي لا تبكون علي ولا تذرفوا الدموع وصلّوا علي في خشوع حين سماع نبأ استشهادي، وعليكم أن تستقبلوا نبأ استشهادي بالزغاريد والأناشيد.

– إخواني في الله:
أبعث بسلامي إلى إخواني في الله، إلى كل من عرفته، كل من تعايشت معه، سواء في مسجدي أو مدرستي، جامعتي أو مكان عملي، أبعث إليكم وأنا أنتقل إلى الدار الآخرة وأقول لكم لا تيأسوا ولا تتراجعوا ولا تتخاذلوا بل ابقوا على درب الشهداء درب الأنبياء، على درب الصالحين منا جميعاً.

-أصدقائي، أحبابي، رفاق دربي:
أبعث إليكم بسلامي وتحياتي وأنا أنتقل إلى الدار الآخرة، أبعث إليكم يا من لم تبخلوا علي بأي شيء إليكم يا من قدمتم إلي معاونة، إليكم أحباب ورفاق دربي، وإنه ليحزنني فراقكم ولكن اللقاء عند رب السموات والأرض، اللقاء في جنات عدن إن شاء الله.

-وأخيراً أقول لأمي الغالية وأخواتي الأماجد: عليكم بعدم البكاء، عليكم استقبال نبأ استشهادي بالزغاريد والأناشيد، لا تذرفوا علي الدموع، عليكم عدم توزيع القهوة في حفل عرسي، عليكم أن توزعوا التمر والشراب، وكما أدعو من أحب إلى قلبي عدم تعليق الصور الفوتغرافية في حفل عرسي، عليكم بافتتاح عرسي بقراءة القرآن الكريم، الأناشيد الإسلامية، عليكم أن تبعدوا عن كل المتخاذلين كل المتقاعسين، انظروا إلى العوائل المجاهدة التي قدمت الشهداء والجرحى والمعتقلين.

شاهد أيضاً

وصية الشهيد الحاج قاسم سليماني

توجه الشهيد قاسم في وصيته  الى المقاومين والمجاهدين بالقول، “إخوتي وأخواتي المجاهدين في هذا العالم، …

الشهيد الطالب ساجي درويش

ساجي صايل درويش جرابعة (19 عامًا) من قرية بيتين قضاء رام الله، كان شاباً خلوقاً، …

الشهيد “همام السعيد”

” السماء تبكي على الشهداء، الفاتحة على روح الشهداء” هذه هي العبارة الأخيرة التي كتبها …