الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد أحمد خضر حسان بنات

الشهيد أحمد خضر حسان بنات

يعيش الشهداء حياتهم بجسد في الدنيا وروح تحلق في الجنان، جسد بنى القرآن أعمدته، وشدت الأذكار والنوافل البنيان، وروح تحلق في الجنان بما سمعت من أجور الشهداء، وما رأت من كراماتهم، وبعد اكتمال المشوار يلحق الجسد بالروح ليلتقيان عند الرحمن، فيا لفرح الشهداء بما أعد لهم. مولد شهيدنا…
ولد المجاهد أحمد خضر حسان بنات في الحادي والعشرين من نوفمبر لعام 1994م، في حي الشيخ رضوان وسط عائلة ملتزمة تعود أصولها لمدينة يافا المحتلة، حيث نشأ شهيدنا في أجواء كالصخر، صقلت شخصية قوية شجاعة لا تهاب في الله لومة لائم. تميز شهيدنا أحمد بأخلاقه، وكان أكثر إخوانه حرصاً على رضى والديه،وشديد الحب لإخوانه وأخواته، ومقربا منهم بصورة كبيرة. تعليمه … تلقى شهيدنا أحمد تعليمه في مراحله المختلفة متنقلا بين مدارس غزة، ونشط خلال فترة دراسته مع إخوانه في الكتلة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة حماس، وعمل في التسويق لإحدى شركات الانترنت في قطاع غزة.
في درب المجاهدين…
منذ نعومة أظفاره سلك شهيدنا درب المجاهدين، حيث التزم في مسجد التقوى والنور المحمدي، ملتزما في صلاة الجماعة، وشارك فيه شبلاً في حفظ القرآن وشاباً في تحفيظه وتعليمه، وشارك شهيدنا مشاركة فاعلة في الأنشطة الدعوية المتنوعة. تربى شهيدنا تربية إسلامية صافية، ليكون في الطريق الصحيح، طريق الجهاد والمقاومة، وانضم إلى صفوف كتائب الشهيد عز الدين القسام في عام 2012م، لتبدأ رحلته الجهادية القسامية، حيث التحق بالعديد من الدورات العسكرية بمختلف المستويات، وشارك بعدها في العديد من المهام الجهادية.
الفوز الأكبر
بعد رحلة جهادية طويلة صعدت روحه الطَاهرة إِلى رَبها شَاهدةً عَلى ثَباته وصبره واحتِسابه، حيث انتقل شهيدنا إلى جوار ربه، بتاريخ 04/08/2014م إثر قصف صهيوني، ليمضي إلى ربه بعد حياةٍ مباركةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية والرباط في سبيل الله، نحسبه من الشهداء الأبرار الأطهار ولا نزكي على الله أحداً.

 

شاهد أيضاً

الشهيد الأسير ياسر حمدونة

لم تكن زوجة الشهيد ياسر حمدونة على علم باستشهاد زوجها حتى وقت متأخر من صباح …

الذكرى الثالثة لاستشهاد نمر محمود الجمل

نمر محمود الجمل ( أبو البراء) شاب فلسطيني قرر أن يمنح لفلسطين بهاءها  وحريتها في …

 17 عاماً على استشهاد القائدين ذياب الشويكي وعبد الرحيم التلاحمة

مضيتم مرابطين فوق أرض الرباط حين عز الرباط، وخضتم القتال وأعنف القتال حين عز القتال، …