الرئيسية / أخبار / الاحتلال الصهيوني يبعد حارسا عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر

الاحتلال الصهيوني يبعد حارسا عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر

قررت الشرطة الصهيونية، إبعاد حارس فلسطيني عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر، بعد استدعائه للتحقيق صباح اليوم الثلاثاء.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس في تصريح مكتوب، إنه تم إبعاد حارس المسجد الاقصى حمزة نمر، لمدة 6 أشهر، بعد استدعائه للتحقيق في مركز شرطة “القشلة” من قبل مخابرات الاحتلال .

وأوضحت أن “القرار جاء بحجة اعتراض الحارس على دخول أحد أفراد الشرطة الصهيونية إلى قبة الصخرة”.

وسبق للسلطات الصهيونية أن أبعدت الحارس نفسه، الأسبوع الماضي، عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

وخلال السنوات الماضية، أبعدت الشرطة الإسرائيلية عشرات من حراس الأقصى والمصلين عن المسجد لفترات تتفاوت بين أسبوع وعدة أشهر، في محاولة لإفراغ المسجد أمام اقتحامات المستوطنين.

 

شاهد أيضاً

الآلاف في غزة يرفضون مخطط الضم الصهيوني ويدعون إلى انتفاضة شاملة

شارك الآلاف من الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، في مسيرة جماهيرية حاشدة بمدينة غزة، رفضا لخطة الضم …

الأردن يدعو سلطات الاحتلال للتوقف عن “المساس” بهوية القدس

دعت السلطات الأردنية، مساء اليوم الأحد، الاحتلال الصهيوني، إلى التوقف عن المساس بهوية البلدة القديمة …

الفصائل الفلسطينية: موحدون في مواجهة قرار الضم وصفقة القرن

عقدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، يوم الأحد اجتماعها الطارئ تحت عنوان …