الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد ناهض أبو عودة

الشهيد ناهض أبو عودة

ميلاد ونشأة

ولد الشهيد الشيخ القائد ناهض أبو عودة  عام 1958 في مدينة بيت حانون ، شمالي قطاع غزة ، نشأ وترعرع في أحضان هذه الأسرة ، يتيماً دون أبٍ أو أم مع 4من أشقائه ، ربته عمته التربية الإسلامية ، كانت تربية مختلفة عن تربية الآخرين فتربى الشهيد ناهض على حب الجهاد والتضحية . 

تلقى الشهيد القسامي القائد ناهض تعليمه الابتدائي والإعدادي بمدارس بيت حانون التابعة لاونروا ومن ثم ليكمل مسيرته التعليمية بمهنة عملية حيث تقدم لدراسة دبلوم صناعة تبريد وتكييف وليحصل عليها ، وليكن من بعد ذلك كتلة من النشاط والجهد الدؤوب .

كان الشهيد يعمل في الجامعة الإسلامية بغزة ، حيث كان كهربائياً فنياً في الجامعة منذ أن تأسست في العام 1978 ..

عمليات جهادية

 كان للشهيد القائد ناهض شرف المشاركة والانضمام لأول خلية عسكرية في شمال غزة ليقوم ناهض ب 3 عمليات جهادية تفجيرية لتكون الأولى في نيسان عام 1988م ، حيث كانت أولى عملياته في مقارعة العدو الصهيوني.

أما العملية الثانية للشهيد القائد كانت تفجير جيب صهيوني بتاريخ 14/5/1988م ، ولتكون العملية الثالثة بتاريخ 15/8/1988م ، وكانت عبارة عن حرق جيب عسكري لقوات الاحتلال الصهيوني.

رحلته النضالية بين سجون العدو

تعرض الشهيد للاعتقال من قبل قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات ، فكانت المرة الأولى في آب عام 1988م ، قضا إثرها 17 يوماً ليخرج أكثر عزيمة وإصرار على مواصلة طريقه ، وليتعرض للاعتقال مرة أخرى بعد فترة بسيطة من خروجه ليحكم إثرها بالسجن لمدة 6 سنوات بتهمة الانتماء للجهاز العسكري لحركة حماس ولتكون رحلة مريرة يتنقل فيها شهيدنا بين السجون الصهيونية .

قائد ميداني

وبعد خروج القائد الشهيد ناهض من السجن وقضاء محكوميته واصل الشهيد مسيرته الجهادية بكل عز وشموخ مع الشيخ صلاح شحادة ليباشر عمله في الجهاز العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس ، باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام ” بداية العام 2000م .

عمل الشهيد ناهض قائداً ميدانياً في كتائب الشهيد عز الدين القسام وعضواً في جهازها الأمني ليأخذ دوره ويتقدم الصفوف في صد الاجتياحات الصهيونية المتكررة للمدن والمخيمات الفلسطينية ، وكان آخرها صد الاجتياح الأخير لمدينة بيت حانون فجر الثامن من يوليو لعام 2004م .

مجزرة صهيونية

ارتكبت قوات الاحتلال الصهيوني فجر يوم الخميس 8/7/2004م مجزرة صهيونية مروعة في بلدة بيت حانون التي تخضع لحصار صهيوني منذ أكثر من أسبوع، استشهد فيها 10 فلسطينيين وأصيب  10آخرين جراح 4 منهم بالغة الخطور.

الشهداء هم

 الشهيد ناصر الدين أبو هربيد 37 عاما من كتائب شهداء الأقصى ، الشهيد زاهر أبو هربيد 30 عاما من كتائب شهداء الأقصى ، الشهيد نعيم الكفارنة 43 عاما من أفراد الشرطة ، الشهيد يوسف الزعانين وقد استشهد وفقا لروايات سكان محليون في المدينة أثناء محاولته إنقاذ عدد من الجرحى الذين ارتقوا بجوار منزله. الشهيدة السيدة جميلة حميد 35 عاما ، الشهيد طارق الكفارنة ، الشهيد حامد أبو عودة 20عاما .

كما اعتدت قوات الاحتلال الصهيوني على الطواقم الطبية في بلدة بيت حانون ، وقامت باحتجاز 3سيارات إسعاف، ومنعتها من مواصلة سيرها ونقل الجرحى. وأفاد شهود عيان أن إحدى سيارات الإسعاف كانت تقل جثمان الشهيد “ناهض أبو عودة”، الذي استشهد في وقت مبكر اليوم، وظل ينزف جراء منع قوات الاحتلال لسيارات الإسعاف من الوصول إليه.

 

رفض القائد الشهيد الخروج من البلدة رغم علمه أنه هو المستهدف من هذه العملية كونه المطلوب الأول لقوات العدو .

وفي ليلة 8 تموز لعام 2004م ، دخلت القوات الصهيونية مدينة بيت حانون ، فاتصل الجهاز الأمني للقسام بالقائد  ناهض لينذروه بالخطر القادم إليه وحرصا على حياة القائد  طلبوا منه الخروج من مدينة بيت حانون وأخبروه بدخول قوات صهيونية خاصة.

خرج الشهيد، ليواجه القوات الصهيونية التي حاصرت البيت الذي تواجد فيه عبر مزرعة للأشجار ليلتف ناهض من خلفهم بعد أن كانوا محاصرين البيت ويباشر بإطلاق رصاصه القسامي الطاهر تجاه القوة الخاصة ، ليقتل منهم 3أحدهم قائد القوة الصهيونية الخاصة واثنين من جنوده وهذا حسب ما اعترفت به إذاعة العدو الصهيوني بعد الحدث مباشرة ، ليستشهد ناهض في معركة العزة والكرامة بعد أن سطر أروع آيات الصمود والتحدي في وجه المحتلين .

قوات الاحتلال الصهيوني اعترفت بإصابة 3 من جنودها فيما أكد شهود عيان أن الاشتباك أوقع في صفوف الصهاينة عدد من القتلى والجرحى وقد شوهدت سيارات الإسعاف الصهيونية تنقل القتلى الصهاينة والمصابين من مكان الاشتباك المسلح. كما اعترف العدو الصهيوني بإصابة قائد الحملة الصهيونية في بيت حانون بإصابات بالغة بالإضافة إلى جنديين آخرين أثناء هذا الاشتباك .

انسحبت قوات الاحتلال في حوالي الساعة 6 من صباح يوم الخميس 8/7/2004م  بعد أن دمرت ما لا يقل عن 30 منزلا ، فيما أكدت مصادر طبية أن 5 فلسطينيين أصيبوا بجراح خلال القصف الصهيوني من طائرات الاباتشي وقذائف المدفعية والأسلحة الرشاشة .

فسلام عليك يا ناهض ، سلام عليك أيها القائد المقدام ، سلام عليك يا شمعة احترقت لتزيدنا إصراراً على المضي قدماً في طرق التضحية بأغلى شيء نملكه في سبيل الله ، فطب مقاماً ناهض .

شاهد أيضاً

الاستشهادي إياد نعيم رداد

الميلاد والنشأة ولد  البطل” إياد نعيم صبحي رداد” في الضفة الغربية في مدينة نابلس جبل …

الذكرى 37 لمجزرة صبرا وشاتيلا

تمر ذكرى صبرا وشاتيلا اليوم ومضى عليها 37 عاماً..مضت العقود على تلك الأجساد التي نهشتها …

الذكرى 47 لتنفيذ عملية ميونخ البطولية

يصادف اليوم الذكرى 47 على عملية ميونخ البطولية، وهي إحدى أهم العمليات الفدائية في تاريخ …