الرئيسية / شهداء فلسطين / عملية الاستشهادي “سامر حماد”

عملية الاستشهادي “سامر حماد”

نوع العملية: استشهادية.

مكان العملية: “تل أبيب” تل الربيع المحتلة.

تاريخ العملية: 17-04-2006م.

خسائر العدو: : مقتل 11 صهيونياً وإصابة 70 آخرين.

منفذ العملية:  الاستشهادي/ سامر سميح حماد.

تفاصيل العملية

وظهر الاستشهادي الذي ارتسمت على وجهه ابتسامة يحمل سلاحا وهو يتلو وصيته التي ترجمت اصرار حركة الجهاد على تصعيد المقاومة ضد الاحتلال وليؤكد أن المقاومة مستمرة في عملياتها وخرق التحصينات الصهيونية بل وسلسلة الإجراءات الصارمة التي اتخذت , فقد اعترفت قوات الاحتلال أنها تلقت انذارات متعددة حول التجهيز لعملية كبيرة , ولذلك نفذت عمليات متواصلة في منطقة جنين وخاصة في مخيم جنين بدأت قبل وقوع العملية بأيام وكانت لا زالت مستمرة حتى عندما فجر حماد نفسه في تجمع صهيوني لتكون العملية الثانية في نفس الموقع خلال ثلاثة شهور , وأعلنت أجهزة الأمن الصهيونية أنها فشلت في منع العملية رغم المحاولات الحثيثة التي اتخذتها في مخيم جنين حيث نجح الاستشهادي حماد كما صرح أبو احمد قائد سرايا القدس قائلا: ان الشهيد سامر انطلق من مدينة جنين هو يحمل حزاما ناسفا يزن 13 كيلو غرام من المتفجرات حيث اخترق كافة الحواجز وقام بتفجير نفسه أمام أحد المطاعم في المحطة القديمة للباصات وسط مدينة تل أبيب مما أدى إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى.

وأردف يقول: إن عملية تل أبيب هي الأولى في سلسلة عمليات ستنفذها السرايا التي شكلت مؤخرا في الضفة الغربية كتيبة أطلقت عليها اسم كتيبة الاستشهاديين وتضم “سبعين استشهاديا واستشهادية وسيقومون بسلسلة عمليات في العمق الصهيوني في مناطق مختلفة في مواجهة حملة الاعتداء الصهيونية على الشعب الفلسطيني.

سيرة ذاتية للشهيد سامر
سامر هو الابن الخامس في عائلة حماد التي تتكون من 11 فردا منهم ستة ذكور وثلاثة من الإناث وقالت والدته منذ صغره كان شجاعا وذكيا ومحبوبا من الجميع بسبب حسن أخلاقه وطيب معشره , وقد درس في العرقة وحصل على التوجيهي بنجاح وبعد فترة وجيزة من دخوله جامعة القدس المفتوحة تركها جراء الظروف المادية الصعبة التي نعيشها , وكان كتوما محبا لوطنه وعاطفيا مرهف الإحساس , ولكنه كبر بسرعة وامتشق السلاح وانضم إلى قافلة الشهداء ببطولة وشجاعة ليؤكد ان شعبنا لن يستسلم.

والد الاستشهادي
وفي منزل مجاور لعائلة الاستشهادي احتشد رجال وشبان القرية حول والده الأسير المحرر سميح الذي أمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال بتهمة المشاركة في أعمال مقاومة , وبعد خروجه من السجن كرس حياته لتربية أبناءه التسعة , ويقول: اعمل موظفا في بلدية جنين وبسبب ظروف الحياة القاسية اضطررت لإخراج سامر من الجامعة التي كان يحبها حيث كان يدرس مادة خدمة المجتمع وها هو يكرس حياته في سبيل شعبه وقضيته.

في ذلك المنزل اصطف طابور طويل من الأهالي الذين عانقوا والد الاستشهادي بحرارة بينما كانت تمتزج لديه مشاعر الحزن بالفرح وهو يقول لطالما عانينا من الاحتلال الذي اغتصبت سجونه سنوات طويلة من عمري , وقد قاسيت كثيرا لتوفير قوت أطفالي خاصة وان الاحتلال منعني من العمل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 ولكن سامر اخترق كل الحواجز ونفذ عمليته في سبيل وطنه وقضيته وشعبه لذلك فان مشاعري مزيج من الحزن لأنه كان يساعدني في إعالة أسرتي ومشاعر من الفرح ومع ذلك اقول الله يرضى عليه ويتقبل شهادته , وأضاف نعم سيكون هناك عقاب وغضب صهيوني فقد اعتقلوني وحققوا معي ولكن ابني بطل.

الوصية
وتعالت الهتافات في منازل قرية العرقة لدى عرض أجهزة الإعلام لوصية سامر الذي صور شريطا قبل تنفيذه للعملية وهو يستعرض بأسلحة خفيفة حيث أعلن انه ينتمي إلى خلية الشهيد لؤي السعدي التابعة لسرايا القدس التي تنفذ العملية كما قال ردا على جرائم الاحتلال ومجازره وتأكيدا على استمرار المقاومة”.

ورغم قصر الوصية التي تلاها سامر وهو يحمل سلاحا وعلى جبينه عصبة سوداء كتب عليها سرايا القدس فانه أكد ان عمليته هدية للأسرى والمعتقلين القابعين في السجون الصهيونية بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني.

بطل من السرايا
وبينما أصبح اسم سامر حكاية كل بيت في قرية العرقة ’ فان الأهالي اجمعوا على التعبير عن إعجابهم به قبل وبعد استشهاده , وقال احد أصدقائه ان سامر شاب متدين وخلوق ومجاهد وكان من شباب المسجد ويداوم على إقامة الصلوات جميعها في المسجد , كما لم يتخلى عن ممارسة واجبه النضالي من خلال المشاركة في المسيرات والمواجهات إضافة لنزاهته وحسن تعامله مع الناس , أما والدة الاستشهادي فقالت إننا نفتخر به لأنه رفع رؤوسنا عاليا.

وكانت العملية أدت إلى مقتل 11 صهيونياً وإصابة 70 آخرين, مما جعلها تحظى بمكان الصدارة في وسائل الإعلام العبرية , حيث كتبت صحيفة “معاريف” في صحفتها الرئيسية خبراً تحت عنوان “وجبة الغذاء أصبحت كابوساً”

شاهد أيضاً

رائد مسك.. عبق الذكرى ال16 لاستشهاده يفوح في فلسطين

ميلاد قائد ولد الشهيد رائد عبد الحميد عبد الرزاق مسك في مدينة الخليل بتاريخ (24-1-1974م)، …

الشهيد حسام سامي أبو سويرح

  الميلاد والنشأة  ولد الشهيد في 31كانون ثان لعام 1990 نشأ حسام، في عائلة ملتزمة ومتدينة، …

الشهيد محمود حسام لطفي السعدي

ولد الشهيد  محمود حسام لطفي السعدي عام 1988في مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وتلقى …