الرئيسية / شهداء فلسطين / 11نيسان1976….استشهاد المخرج واالمصور السينمائي الفلسطيني..هاني جوهريه

11نيسان1976….استشهاد المخرج واالمصور السينمائي الفلسطيني..هاني جوهريه

11نيسان1976….استشهاد المخرج واالمصور السينمائي الفلسطيني..هاني جوهريه… احد مؤسسي السينما النضاليه …واول شهدائها ….في جبال عينطوره اللبنانيه كانت ساحة مجده……
ولد هاني جوهرية في القدس عام 1939 درس التصوير السينمائي في القاهرة ولندن،وهو المصور اللامع لأبرز وثائق النضال الذي خاضه الشعب الفلسطيني ضد العدوان الإسرائيلي، وأول سينمائي عربي فلسطيني يسقط شهيداً في معركة مباشرة ضد القوات الصهيونية المعتدية على لبنان.

الممثلة البريطانية المرموقة فانيسيا ريد غريف أهدته فيلمها “الفلسطينيون”، كما تمنح جوائز في التصوير والصحافة باسمه في أنحاء عديدة من العالم.
عام 1967 كان أحد ثلاثة قاموا بتأسيس “وحدة السينما والتصوير” في حركة ” فتح” ( أفلام فلسطين) والتي صارت فيما بعد “مؤسسة السينما الفلسطينية” ، وهو أول من رافق الثوار الفلسطينيين في العمليات الأولى داخل الأرض المحتلة، كما قام بتصوير فيلم “الخروج 67” الذي يتناول نزوح الفلسطينيين عن أراضيهم بعد حرب حزيران 1967.

في عام 1968 قام بتصوير فيلم “الأرض المحروقة” ويعرض الفيلم الغارات الجوية الوحشية التي قام بها جيش الاحتلال ضد الفلاحين وأراضيهم في منطقة الأغوار في الأردن.

في عام 1969 قام بتصوير فيلم “لا للحل الاستسلامي”، كما قام بتصوير “الحق الفلسطيني”، وشارك في تصوير فيلم “شهادة الأطفال في زمن الحرب”.

خلال فترة 1967/1969 كان لا يزال يعمل في تصوير الجريدة المصورة لوزارة الإعلام الأردنية وقام بتصوير فيلم “زهرة المدائن”، “جسر العودة”، كما أنتج عددا كبيرا من الصورة الفوتوغرافية والتي نال بعضها جوائز في عدة دول عربية.
في عام 1970 قام مع المخرج الفلسطيني الراحل مصطفى أبو علي بتصوير أحداث أيلول في الأردن وأنتج من هذه المادة فيلم “بالروح بالدم”.

عام 1974 اعتمدت الجريدة المصورة العدد الثاني لمؤسسة السينما الفلسطينية على الوثائق المصورة المتحركة التي صورها هاني من قبل.

عام 1975 قام بتصوير فيلم “على طريق النصر” الذي يعرض مشروع المدينة التعليمية لأبناء شهداء في فلسطين.

عام 1976 قام بتصوير فيلم “المفتاح” الذي انتج للعرض في مؤتمر الإسكان “كندا” وقام بإعداد خطة كاملة لتصوير فيلم “سعيد أبو النحس المتشائل” عن رواية الروائي الفلسطيني الراحل إميل حبيبي.
ترك قبل استشهاده فصلا من كتاب حول التصوير السينمائي كان يعده ليكون دليلا للمصور السينمائي المناضل .

واستشهد في 11 نيسان/ابريل 1976 في تلال عين طورة في لبنان أثناء قيامه بتصوير فيلم عن نضال القوى الوطنية والتقدمية اللبنانية والثورة الفلسطينية.
لروحه الطاهره..ولارواح كل االشهداء السلام…والرحمه.

شاهد أيضاً

الذكرى الثالثة لاستشهاد مجد الخضور

“سامحوني .. دير بالك على البتول”، هذه وصية الشهيدة مجد ، هذه الكلمات التي  لم …

الذكرى 24 لاستشهاد القائد المؤسس للجناح العسكري لـ”الجهاد الاسلامي”

أبا عرفات، القدسُ بصوتِ ثغركَ قد عَلت، وجنينُ قد رُفِعَت، والسلاح قد نمى، يسألُ عنك، …

الــشــهــيــد بــاجــس ابــو عــطـوان

خـمـسـة وأربـعيـن عـامـا عـلـى اسـتـشـهـاده … ولد الشهيد باجس موسى أبو عطوان في بلدة دورا …