الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد المجاهد / محمد ضاهر

الشهيد المجاهد / محمد ضاهر

ميلاده

“لقد أبصر الشهيد “محمد” النور في تاريخ 18/5/1988م في منطقة جديدة بحي الشجاعية, وتلقى تعليمه في المرحلتين الابتدائية والإعدادية بمدرسة حطين, وتوقف عن الدراسة وانتقل لمجال العمل مبكراً لكي يكون يد العون لأسرته”.

 انتمى الشهيد المجاهد  “محمد ضاهر” لحركة الجهاد مع بداية انتفاضة الأقصى المباركة والتحق فيما بعد بالجناح العسكري “سرايا القدس” وكان من المجاهدين النشيطين الذين لا يعرفون الكلل والملل. وشهيدنا تأثر كثيراً بالعديد من الشهداء ومنهم “محمد مرشود” و”بلال العرعير” و”جهاد حبيب”.   

تحدث والد الشهيد بالقول: “كان الشهيد “محمد” الابن البار المطيع لوالديه والأخ الحنون على إخوانه فلم يقصر بحقهم بتاتا وكان يلبي كافة متطلبات الأسرة الأساسية”. 

 

اللهم عجل بشهادتي

كان الشهيد محمد من المواظبين على صلاة الجماعة بالمسجد وكان كثير الصيام والقيام, وكان دعائه الدائم “اللهم عجل بشهادتي”. 

كان يقضي جل وقته في الجهاد في سبيل الله ولم يتوانى عن أداء واجبه الجهادي فكان من السباقين دوما للتصدي للاجتياحات الصهيونية وعرف بشجاعته وصلابته. 

 

قالت والدة الشهيد “محمد ضاهر” “محمد” كالملاك فلم يقصر بحقي أو بحق أي فرد من أسرته أو حتى الجيران والاصدقاء.   وأضافت, “كان “محمد” رجلاً شهماً شجاعاً ذو وإيمان وخلق, وكان يزور صلة الرحم باستمرار وكان متواضعاً لا يحب التفاخر والتباهي. 

 

وأشارت والدة الشهيد الى أنها كانت تعرف كل تفاصيل المسيرة الجهادية لنجلها “محمد” وقالت: “كنت أشجعه بأن يواصل جهاده وكنت أتوقع استشهاده بكل لحظة ولكن لم أكن اعلم أن الشهادة ستأتي بعجالة هكذا”. 

وأضافت: “حينما سمعنا نبأ استشهاده بكينا على فراقه ولكننا على يقين أنه سلك الطريق الصحيح والصواب فروحه الطاهرة ليست غالية على بارئها”. 

ولفتت الأم الصابرة المحتسبة إلى أن الشهيد “محمد” قبيل خروجه يوم استشهاده أخبر شقيقه أنه ذاهب لكي يثأر وينتقم لدماء الشهداء ويدك مغتصبات العدو بالصواريخ المباركة. 

 

وقال شقيق الشهيد: “لقد تأثر “محمد” كثيراً باستشهاد رفاق دربه في الجهاد, الشهيدين “بلال العرعير” و”جهاد حبيب” وبكى كثيراً على استشهادهم وشعرت أنه لا يطول في الحياة كثيراً بعد فراقهم”. 

ومن المهمات الجهادية التي كان لشهيدنا شرف المشاركة فيها:

يعد شهيدنا أحد القادة الميدانيين لـ”سرايا القدس” بكتيبة “اجديدة”.

تولى شهيدنا مسئولية قيادة وحدة الإسناد الناري في كتيبة “اجديدة”.

دك مغتصبات العدو الصهيوني بصواريخ القدس وقذائف الهاون.

عمل شهيدنا في الوحدة المدفعية للسرايا.

تجهيز وتدريب المجاهدين المستجدين في “سرايا القدس” بكتيبة “اجديدة”.

نجى شهيدنا من قصف صهيوني غادر استهدفه أثناء قيامه بقصف موقع نحال عوز العسكري بقذائف الهاون برفقة الشهداء الأبطال “بلال العرعير” و”جهاد حبيب”.

بالإضافة إلى العديد من المهمات الجهادية من بينها الرباط والحراسة في سبيل الله, ومهمات رصد واستطلاع لتحركات آليات العدو على الخط الفاصل الزائل بإذن الله. 

موعد مع الشهادة

ارتقى شهيدنا القائد “محمد ضاهر” بتاريخ 12/3/2012م خلال معركة بشائر الانتصار البطولية التي خاضتها السرايا مع العدو الصهيوني. حيث هم شهيدنا لدك مغتصبات العدو الصهيوني بصواريخ موجهة من طراز “107” فباغتته طائرة الاستطلاع الصهيونية بصاروخ واحد على الأقل مما أدى لارتقائه للعلا شهيداً برفقة الشهيد القائد “بسام العجلة” لتصعد روحه لبارئها وينال ما تمنى من جنان ونعيم.

 

شاهد أيضاً

الشهيد حسام سامي أبو سويرح

  الميلاد والنشأة  ولد الشهيد في 31كانون ثان لعام 1990 نشأ حسام، في عائلة ملتزمة ومتدينة، …

الشهيد محمود حسام لطفي السعدي

ولد الشهيد  محمود حسام لطفي السعدي عام 1988في مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وتلقى …

71 عاما على الرحيل.. الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود

“فإمــا حيــاة تســر الصــديق   وإمــا ممــات يغيــظ العــدى“ في بيت والد عشق فلسطين وكان  يومه …