الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد الشيخ عطية أحمد عوض

الشهيد الشيخ عطية أحمد عوض

الثوار لايرحلون..بل يخلدهم التاريخ

ولد شهيدنا في قرية بلد الشيخ من ضواحي مدينة حيفا، وتعلم فيها، ثم رحل إلى مدينة حيفا، والتقى بالشيخ المجاهد العالم التقي عز الدين القسام، فتتلمذ على يديه، وحضر دروسه العلمية في مسجد الاستقلال، ودرس على يديه القرآن الكريم وعلوم الشريعة حتى اكتسب لقب الشيخ.

فهو من أتباع الشيخ القسام وتلاميذه المشهورين ليس فقط في مجال العلم بل في مجال الجهاد أيضاً.

ولدى استشهاد شيخه شيخ المجاهدين القسام سنة 1935م لم يتوقف عن الجهاد ولم تخمد جذوة الجهاد في نفسه، بل انطلق يتصل بالناس يحرضهم على الجهاد، ويدعوهم للانضمام إلى صفوف المجاهدين، واستطاع أن ينظم عدداً كبيراً في الحركة الجهادية الإسلامية، ويقوم بتدريبهم وتسليحهم.

وحين بدأت الثورة الفلسطينية الكبرى برصاصات الشيخ العالم المجاهد الشهيد فرحان السعدي كان الشيخ عطية إلى جانبه، كما قاد الشيخ عطية الثورة في جبل الكرمل.

انتقل الشيخ عطية ورجاله إلى منطقة جنين حيث أسندت إليه قيادة المنطقة الغربية منها بالإضافة إلى بعض مناطق شمال فلسطين.

أخذ الشيخ عطية ورجاله يغيرون على المواقع والمستعمرات اليهودية في منطقة جنين، فيقتلون الحراس اليهود، ويتصدون للقوات البريطانية التي كانت تهب لنجدتها وحمايتها، ينسفون الجسور ويقطعون أسلاك الهاتف، فطاردت القوات البريطانية القائد الشيخ عطية والمجاهدين المسلمين حوله دون جدوى.

ولما عجزت السلطات البريطانية عن القضاء عليه أو الظفر به أعلنت عن مكافأة مالية قدرها (500 جنيه) لمن يساعد ويقدم إخبارية تؤدي مباشرة إلى القبض عليه، كما وضعت مكافأة أخرى لمن يدلي بمعلومات ذات قيمة عن مجاهدين آخرين.

خاض المجاهد الشيخ عطية عدداً كبيراً من المعارك مع قوات الاحتلال البريطاني إلى جانب الشيخ فرحان السعدي رحمهما الله تعالى، ومنها معركة وادي عرعرة، وهاجم مدينة جنين وحرر بعض مراكز الشرطة فيها.

وفي عام 1938م وقعت معركة بين المجاهدين بقيادة الشيخ عطية أحمد عوض وبين قوات الاحتلال البريطاني في بلدة اليامون، وامتد القتال إلى جبل اسكندر، واستخدمت القوات البريطانية الطيارات والدبابات والمدافع، واستمرت المعركة يوماً كاملاً، استشهد فيها الشيخ عطية وأربعة عشر مجاهداً معه.

ولقد تولى قيادة المنطقة بعده المجاهد البطل يوسف أبو درة.

رحم الله شهيدنا الشيخ عطية وأسكنه فسيح جنانه، فقد كان عالماً مجاهداً جمع جهاد اللسان وجهاد السنان، وكان شجاعاً، متصفاً بالاستقامة في الخلق، والاندفاع في القتال، وبالتعفف، وحسن القيادة والحكمة.

شاهد أيضاً

الشهيد القائد/ هشام أبو طه.. ابو عطايا

أسد الحدود ..دوخ جنود الاحتلال برفح شهيدنا فارس الفرسـان ..اسمه هشام كمال ابوطه ولقبه ” …

الشهيد المجاهد / محمد ضاهر

ميلاده “لقد أبصر الشهيد “محمد” النور في تاريخ 18/5/1988م في منطقة جديدة بحي الشجاعية, وتلقى …

الذكرى الـ41 لاستشهاد عروس يافا

يصادف اليوم الاثنين، الذكرى 41 لاستشهاد المناضلة الفلسطينية دلال المغربي، التي ولدت عام 1958 في …