الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد أشرف نعالوة بطل عملية بركان

الشهيد أشرف نعالوة بطل عملية بركان

يقوم الوطن لينحني إجلالاً لأرواح أبطاله، وتغيب الشمس خجلاً من تلك الشموس.

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد القسامي أشرف وليد نعالوة، في مدينة طولكرم شمال غرب الضفة الفلسطينية المحتلة  بتاريخ 24-2-1996م، ونما وترعرع في بيت فلسطيني أصيل بـ (ضاحية الشويكة) وكان ترتيبه الخامس لثلاث شقيقات واثنين من الأشقاء.

تميز شهيدنا أشرف منذ صغره بالحزم في مواقفه ولا يتردد أو يخاف من أي خطوة يخطوها، إضافة إلى خلقه الكبير وتأدبه الجم في كافة مراحله العمرية، ويشهد له جميع من عرفه وعايشه بذلك.

كما كان الشهيد أشرف باراً بواليه يسعى دوماً لكي ينال رضاهم، فتراه يجلس إليهما كي يلبي احتياجاتهم، ومع أهل بيته فحدث ولا حرج فكان لهم نعم الأخ والصديق الذي يساعدهم وينثر عليهم من محبته وابتسامته الكثير حتى أسر قلوب جميع من عرفهم وعايشوه.

وعرف عن المطارد أشرف بربه برحمه، وتجده دوماً واصلاً لهم،  فإذا تحدث مع عماته وأرحامه كان يردد كلمة “كل احترام” بعد حديثهم، كما كان على علاقة مميزة مع معلميه وأصدقائه، فيخرج دوماً معهم في رحل برية للترويح عن أنفسهم.

تعليمه وعمله

تلقى شهيدنا  أشرف تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدراس بلدة كوبر بطولكرم، وخلال فترة دراسته كان شهيدنا على علاقة مميزة بزملائه في المدرسة وحاز على حب واحترام مدرسيه.

 أنهى شهيدنا دراسة الثانوية العامة (التوجيهي) بمعدل تفوق 86.2% في الفرع الصناعي، بعدها قرر الالتحاق بجامعة خضوري تخصص محاسبة أنهى فيها أربع فصول دراسية بتفوق كبير وانقطع عن الدراسة، ليلتحق بدبلوم (ميكانكيا) تخرج منه بامتياز من كلية هشام حجاوي، وحاول إكمال دارسته العليا فتقدم بطلب لمنحة في تركيا في تخصص المحاسبة.

أما عن عمله فقد عمل شهيدنا أشرف في مجال (ميكانيكا) المركبات، وبعدها قرر العمل داخل منطقة (بركان) الصناعية التابعة قرب مغتصبة (أريئيل) شمال الضفة الغربية المحتلة، وهناك عمل لعدة أشهر.

عملية بطولية

وكان الشهيد البطل أشرف نعالوة نفذّ بتاريخ 7-10-2018م، عملية إطلاق نار أدت لمقتل صهيونيين وأصيب ثالث بجراح خطيرة، داخل المنطقة الصناعية (بركان) في مغتصبة “أرئيل” قرب مدينة سلفيت شمالي الضفة.

وبعدها بدأت رحلة المطاردة للشهيد، وسخرت الأجهزة الأمنية الصهيونية وجيش الاحتلال إمكانيات كبيرة للوصول إلى نعالوة، وبشكل متواصل اقتحمت القرى والبلدات في الضفة وضاحية شويكة بطولكم.

وقام الاحتلال بعد العلمية بشن حملة واسعة من التنكيل بحق والديه وجميع أفراد العائلة، حتى أن ضباط مخابرات الاحتلال اصطحبوا شقيقته التي تسكن في نابلس مرات عدة لأماكن الاقتحام كي تطالبه بتسليم نفسه، كما كان ضباط مخابرات الاحتلال يتواصلون معهم دوماً عارضين صفات لتسليمه والإدلاء بمعلومات عنه. 

على موعد مع الشهادة

بتاريخ 13-12-2018م، استشهد المطارد الفلسطيني أشرف نعالوة البالغ من العمر 23 عاماً برصاص قوات الاحتلال بعد اشتباك مسلح في مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس بالضفة.

وبحسب شهود العيان فإن قوات الاحتلال حاصرت المكان، وتمكنت من الدخول إلى المنزل الذي يمكث فيها نعالوة عن طريق السطوح، ثم استهدفته بعد اشتباك مسلح، وقبل أن تنسحب قوات الاحتلال من المنطقة، اعتقلت 4 شبان فلسطينيين، كما احتجزت جثة الشهيد القسامي أشرف.

 

 

 

شاهد أيضاً

سنة على استشهاد أحمد نصر الجرار

دمك سيزهر انتفاضات أحمد نصر الجرار  شهيد الصمود الأسطوري وبطل مقاومة  لا تنكسر-  اسمك أصبح …

  القائد نورالدين محمد سلامة بركة

الميلاد والنشأة ولد شهيدنا القائد نورالدين محمد سلامة بركة “أبو عبد الرحمن” بتاريخ 25- 4 …

الشهيد البطل رياض محمد شماسنة

دماؤنا مشاعل نور ستهزم المحتل رصاص القتل والغدر الصهيونيين يلاحق ظلال الشجر…يصوب صوب كل من …