الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد البطل ياسر سكر

الشهيد البطل ياسر سكر

على عهد الشهداء ماضون

“إننا على عهد الشهداء ماضون” هذه كلمات الشهيد البطل ياسر سكر 23 عاماً من شرق حي الشجاعية بغزة.

في يوم جمعة الغضب 15-12-2017 خرج مسرعاً من منزلهم للمشاركة مع جموع الغاضبين نصرة للقدس وفلسطين وقال في آخر كلماته: “أنا طالع ومش راجع- راح استشهد وصلوا علي الجنازة في المسجد العمري الكبير وادفنوني بسرعة”.

عاش الشهيد البطل ياسر سكر وتربى في  كنف عائلة مناضلة لم تبخل في العطاء لأجل فلسطين وربت أبناءها على الانتماء لكل ذرة تراب. وكل من عرفه- عرف فيه الأخلاق  والوجه البشوش المزين بابتسامة هادئة  تسبر صفاء الروح والقلب. وككل أبناء فلسطين لا يترك ياسر ورفاقه أي مناسبة وطنية إلا ويشاركون فيها…ولم يكن يائساً أو محبطاً بل ناجحاً بحياته ويعمل في التجارة- وكان يرتب أيامه ومستقبله رغم الظروف الصعبة في غزة والحصار الذي يسورها وكانت تفكر والدته أن تخطب له في فترة قادمة.

وحين اشتدت المواجهات  مع جنود الاحتلال على الحدود الشرقية لمدينة غزة كان الشهيد ياسر في طليعة المواجهين لجنود القتل الصهيوني…كان يهتف ويقذفهم بالحجارة ويرفع علم فلسطين عالياً ولم يكن يملك أي قطعة سلاح… حتى غافله قناص بطلقة صوبها نحو جسده الطاهر لتصفية كل فلسطيني يطالب  بحقه في فلسطين كل فلسطين – واستشهد في 15/12/2017 وكان بجانبه الشهيد البطل إبراهيم أبو ثريا الذي استشهد في ذات اليوم والمكان.

في منزلهم الذي غاص بجموع الغاضبين بعد خبر استشهاده ردد عم الشهيد هاتفاً: لو “مات كل أبناء عائلة سكر لن يمر قرار ترامب”.

يقول عم الشهيد :”أن الشهيد  ياسر  كان يعشق وطنه و يحب فلسطين والقدس- و قرار ترامب كانا دافعاً للثورة ونار الغضب في قلبه. ويضيف “عائلة سكر مستعدة كل يوم أن تُشيع جثمان شهيد من أجل القدس عاصمة فلسطين – و لا أحد يستطيع أن يمنحها للكيان  الصهيوني لا أميركا ولا أي دولة عربية ومصير القدس بيد الشعب الفلسطيني الثائر”.

الشهيد البطل ياسر وكل شهداء الانتفاضة سيبقون يلهبون الساحات- و على عهد كل الشهداء حتى تحرير فلسطين كل فلسطين.

لينا عمر

 

شاهد أيضاً

الذكرى الـ14 لتنفيذ فـاطمـة الـنـجـار عمليتها الاسـتـشهـاديـة

 فاطمة أم و جدة لعشرين من الأبناء والأحفاد،منفذة عملية استشهادية في دورية “صهيونية” شرق مخيم …

19 عام على استشهاد القائد محمود ابو الهنود

ولد محمود أبو الهنود بتاريخ 01/07/1967، وأكمل دراسته الثانوية في القرية “عصيرة الشمالية”، والتحق في …

الشهيد يوسف الرموني

أشرف الموت موت الشهداء. يوسف الرموني، (32عاماً)، من سكان حي الطور، شرقي القدس المحتلة، شنق …