الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد/ يوسف كاشور

الشهيد/ يوسف كاشور

 

هكذا هو القدر يختار افضلنا ليعطيهم وسام الشهاده فلانملك الا ان نبارك لهم فهنيئا لكم

لم يكن يعلم الشهيد يوسف كاشور، الذي ارتقى، مساء اليوم السبت، بعد إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه خلال مواجهات اندلعت في بلدة العيزرية اليوم، أن ساعات قليلة ستفصله عن الالتحاق برفيق دربه الشهيد محمد لافي، الذي ارتقى أمس برصاص أحد المستوطنين، خلال هبة جمعة الغضب، نصرة للأقصى.

بكى يوسف بالأمس صديقه محمد، متحسراً على شبابه وحلم غده والذي أنهاه رصاص مستوطن غادر، ولكن يوسف لم يحزن طويلا ولم يبك كثيرا، لعله كان يعلم أن الفراق سيعقبه عناق، وأن البعد لن يطول.

 

ودع يوسف صديقه محمد بكلمات يعتصرها الأسى، ويحفها الوعد بالبقاء على العهد، حيث كتب يوسف آخر الكلمات ولفها في قلبه ليخبرها صديقه محمد وقال “بعدك على درب الوطن لمشي أنا بعدك.. اسمك محفور بالقلب مهما يطول بعدك… والله عطول العمر لبقا على عهدك”.

نعم إنه صدق الحديث وصدق الصحبة، وعهد الوفاء، فكما جمعهما حب الأقصى في الحياة، يجمعهما الغضب من أجل الأقصى في المصير.

ويستطيع المتصفح لصفحة الشهيد على موقع “فيسبوك” أن يدرك أنه كان يحرص على الاستشهاد أكثر من حرصه على الحياة، فأكثر ما كان يعني يوسف هو الوطن الذي أحد والقدس التي عاش.

ترحم يوسف على شهداء عملية الأقصى، وترحم على صديقه الشهيد محمد لافي، ولحق بهم اليوم، حاملا لهم البشرى بثبات أهل القدس وإكمالهم المسير في سبيل الدفاع عن القدس والنفير من أجل الأقصى الذي عشقوا.

 

 

 

شاهد أيضاً

الذكرى الـ14 لتنفيذ فـاطمـة الـنـجـار عمليتها الاسـتـشهـاديـة

 فاطمة أم و جدة لعشرين من الأبناء والأحفاد،منفذة عملية استشهادية في دورية “صهيونية” شرق مخيم …

19 عام على استشهاد القائد محمود ابو الهنود

ولد محمود أبو الهنود بتاريخ 01/07/1967، وأكمل دراسته الثانوية في القرية “عصيرة الشمالية”، والتحق في …

الشهيد يوسف الرموني

أشرف الموت موت الشهداء. يوسف الرموني، (32عاماً)، من سكان حي الطور، شرقي القدس المحتلة، شنق …