الرئيسية / أخبار / الشهيد القائد إبراهيم أبو النجا

الشهيد القائد إبراهيم أبو النجا

الشهيد القائد إبراهيم أبو نجا من منطقة “عرب أبو نجا” في الداخل المُحتل، لجأ مع أسرته في مخيم الشابورة للاجئين في رفح؛ ودرس في مدارس وكالة الغوث، وكان متفوقًا، حتى أنهى التعليم الجامعي.
الشهيد إبراهيم أبو نجا كان مثالاً للإنسان المتواضع الخجول والمًحب الملتزم بدينه وأخلاقه .
خلال الانتفاضة الأولى اعتقلته قوات الاحتلال في سجونها، ثم خرج لينضم لقوات الأمن الوطني عام 1995، بعدها تعرض للتهديد بالفصل بسبب انتمائه لحركة “حماس”.
التحق الشهيد في صفوف كتائب القسام أوائل انتفاضة الأقصى عام 2000م، ونظراً لخبرته الكبيرة في مجال هندسة المتفجرات، عمل في وحدة التصنيع العسكري التابعة للكتائب، وكان أحد فرسانها المميزين، ليصبح المرجع الأول للمتفجرات هناك.
خلال معركة الفرقان عام 2008 قام الطيران الحربي الصهيوني باستهداف منزله بمخيم الشابورة للاجئين برفح.

تولى القائد أبو نجا قيادة دائرة الإعداد والتدريب في لواء رفح، ليقود نخبة من المدربين إعداداً وتجهيزاً لمجاهدي كتائب القسام، في ميادين الإعداد.
بعد ذلك كلف بقيادة وحدة الهندسة في اللواء، إلى أن لقي ربه شهيداً مقبلاً غير مدبر، عاملاً بوصيه ربه، بالإعداد، لإرهاب الصهاينة ولجمهم.
ومن المواقف المشهودة له في ساحات التدريب إصابته عام ٢٠٠٦ م، أثناء قيامه بتدريب مجموعة من المجاهدين على رماية القنابل اليدوية، حيث سقطت إحدى القنابل بالخطأ قرب المجاهدين، فما كان منه إلا أن ضحى بنفسه وأسرع نحوها لقذفها بعيداً، من أجل إنقاذ بقية المجاهدين، فانفجرت بالقرب منه.

“حينما يكشف الستار عن بعض المهام التي شارك فيها، ستعلمون أن هذا الرجل خلف كل انفجار دكّ جيش العدو، وخلف كل بارود ونار، من ترميد حتى آخر انفجار”.
هكذا هو الشهيد القسامي القائد إبراهيم أبو نجا، والذي شارك في تجهيز العديد من العمليات النوعية التي قامت بها كتائب القسام، نذكر أبرزها: –
–    شارك في تصنيع براميل وعبوات عملية نفق برج (حردون) 17/12/2003م.
–    شارك في تصنيع براميل وعبوات عملية معبر رفح 12-12-2004م.
–    شارك في تصنيع براميل وعبوات عملية موقع (محفوظة) 27-6-2004م .
–    شارك في تجهيز آليات وعبوات عملية نذير الانفجار (كرم أبو سالم) 19-04-2008م.
تقبلك الله أيها القائد الكبير أبو المعتصم، وقد نلت ما كنت تتوق إليه منذ زمن، وقد ألحقك ربك برفاق دربك القادة أبو شمالة والعطار وحرب، وغيرهم الكثير، وعهد مقاوميك هو الاستمرار على طريق سلكته مجاهداً وأنرته لهم بمداد دماءك الطاهرة.

شاهد أيضاً

طرد عائلات فلسطينية من الاغوار.. والحجة عسكرية..

بحجة التدريبات العسكرية ، طردت قوات الاحتلال الصهيوني ، اليوم الثلاثاء 24/11/2020، عائلات فلسطينية في …

الاحتلال يطفئ عين الطفل بشار عليان

لم يكن يعلم الطفل بشار عليان وهو يسير في الطريق الاعتيادي، بين مدرسته ومنزله في …

الذكرى الـ14 لتنفيذ فـاطمـة الـنـجـار عمليتها الاسـتـشهـاديـة

 فاطمة أم و جدة لعشرين من الأبناء والأحفاد،منفذة عملية استشهادية في دورية “صهيونية” شرق مخيم …