الرئيسية / أخبار / عمليات فدائية في رمضان2016

عمليات فدائية في رمضان2016

رمضان شهر البركة، هكذا يصفه الفلسطينيون، ويستبشرون بقدومه كما هم باقي المسلمين، إلا أن له في فلسطين معانٍ أخرى ترتبط بالمقاومة والشهادة والرباط لمواجهة الاحتلال وممارساته اليومية.

فطوال أيام الشهر المبارك، نفّذ شبان فلسطينيون عمليات بطولية جريئة ونوعية ضدّ الاحتلال، ودافعوا عن المسجد الأقصى المبارك، وواجهوا الاحتلال في معظم المدن والقرى، ليسجل في غالبية أيامه عمليات مقاومة أو ارتقاء شهداء، كان أقواها العملية البطولية التي نفذها الشابان خالد ومحمد مخامرة من بلدة يطا جنوب مدينة الخليل في إحدى المطاعم بمدينة “تل أبيب” ليقتلا 5 من الصهاينة بينهم شخصيتان بارزتان.

في ليلة القدر، كانت محطة جديدة من محطات البطولة والمقاومة، حيث تمكن مقاومون من إطلاق النار على سيارة للمستوطنين كانت تسير على الطريق رقم “60” جنوب مدينة الخليل، ما أدى إلى مقتل مستوطن بارز وإصابة ثلاثة جراح أحدهم خطيرة.

من أبرز محطات البطولية في شهر رمضان 2016:
* 6-6-2016: مواجهات عنيفة بين شباب فلسطينيين وقوات الاحتلال في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، في الليلة الأولى من شهر رمضان المبارك، ألقى خلالها الفلسطينيون زجاجات حارقة على حواجز الاحتلال.

* 7-6-2016: شبان فلسطينيون يلقون زجاجات “مولوتوف” على حيّ “ابرهام افينو” الاستيطاني في مدينة الخليل.

* 8-6-2016: الشابان محمد وخالد مخامرة من الخليل يطلقان النار داخل أحد المطاعم قرب مقر وزارة الدفاع الصهيونية في “تل أبيب”، ما أدى لمقتل خمسة صهاينة وإصابة 9 آخرين بجراح، واعتقال منفّذيْ الهجوم من قبل الشرطة الصهيونية.

* 9-6-2016: إصابة مستوطِنة صهيونية بجراح بعدما قام شبان فلسطينيون برشق سيارتها بالحجارة في النقب الشمالي.

* 13-6-2016: شبان فلسطينيون يرشقون بالحجارة حافلة “إسرائيلية” أثناء مرورها بحي “واد الجوز” في القدس المحتلة، ما أدى لإصابة ثلاثة مستوطنين بجراح.

* 13-6-2016: فلسطينيون يرشقون سيارة مستوطن صهيوني بالحجارة، قرب بلدة “حوارة” جنوب نابلس، ما أدى لإصابته بجراح.

* 14-6-2016: مصادر عبرية تعلن أن الشباب الفلسطينيين نفّذوا حوالي (25) هجوماً بالحجارة والزجاجات الحارقة منذ صباح اليوم على سيارات المستوطنين في مختلف أنحاء مدينة القدس والضفة المحتلة.

* 16-6-2016: عملية إطلاق نار على حاجز زعترة الصهيوني جنوب نابلس، أعقب ذلك إطلاق جنود الاحتلال زخات كثيفة من الرصاص بشكل عشوائي، وإعلان الاستنفار.

* 21-6-2016: إصابة جندي صهيوني بعد عملية إطلاق نار على حاجز النفق بين مدينتيّ القدس وبيت لحم، جنوب الضفة المحتلة، وانسحاب المنفّذين.

* 24-6-2016: إصابة جندي صهيوني بجراح خطرة بعد تلقيه عدة طعنات في مدينة “تل أبيب”، وانسحاب المنفّذ.

* 26-6-2016: مستوطنون، تحت حراسة شرطة الاحتلال، يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك، والمصلون يتصدون بمواجهات عنيفة جداً، ما أدى لإصابة عشرات المصلّين بجراح وحالات اختناق.

* 28-6-2016: اندلاع مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في بلدتي الشيوخ وسعير شمال الخليل، ما أدى لإصابة شاب إصابة شاب بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز السام.

* 30-6-2016: الشاب محمد طرايرة (19 عاماً) من بلدة بني نعيم من الخليل، ينفّذ عملية طعن في مستوطنة «كريات أربع» شرق مدينة الخليل، فيقتل مستوطِنة ويجرح مستوطنين آخرين، قبل أن يرتقي شهيداً.

* 30-6-2016: الفلسطيني وائل أبو صالح من طولكرم، ينفذ عملية طعن في “نتانيا”، ما أدى لإصابة فتاة صهيونية بجراح بالغة واستشهاد منفّذ العملية.

* 1-7-2016: مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال المتواجدة على حاجز قلنديا الفاصل بين رام الله والقدس، إثر محاولة المصلين الفلسطينيين التوجه للمسجد الأقصى المبارك، ما أدى لاستشهاد فلسطيني وجرح 40 آخرين.

* 1-7-2016: مقاومون يطلقون النار تجاه سيارة صهيونية، بالقرب من مستوطنة “عتنائيل” المقامة على أراضي بلدة “السموع”، جنوب الخليل، ما أدى لمقتل مستوطن وإصابة 3 آخرين بجراح، أحدهم في حالة موت سريري

شاهد أيضاً

طرد عائلات فلسطينية من الاغوار.. والحجة عسكرية..

بحجة التدريبات العسكرية ، طردت قوات الاحتلال الصهيوني ، اليوم الثلاثاء 24/11/2020، عائلات فلسطينية في …

الاحتلال يطفئ عين الطفل بشار عليان

لم يكن يعلم الطفل بشار عليان وهو يسير في الطريق الاعتيادي، بين مدرسته ومنزله في …

الأسيرة الجريحة نورهان عواد تدخل عامها السادس في سجون الاحتلال.

دخلت الأسيرة الجريحة نورهان عواد (22 عامًا) من مخيم قلنديا، اليوم الاثنين، عامها السادس في …